السعودية ومصر تؤكدان رفضهما لأي تهديدات بعمليات عسكرية في سوريا

شددت كل من مصر والسعودية في بيان مشترك على رفضهما لأي تهديدات بعمليات عسكرية تمس الأراضي السورية وتروع الشعب السوري.

وجاء ذلك في البيان الختامي الصادر، اليوم الخميس، في ختام اجتماع الجولة الخامسة من لجنة المتابعة والتشاور السياسي بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، والذي عقد بالعاصمة السعودية الرياض بمشاركة وزير الخارجية سامح شكري ونظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان.

وقال البيان في ما يخص الشأن السوري:

اتفق الطرفان، على ضرورة دعم الحفاظ على استقلال سوريا ووحدة أراضيها ومكافحة الإرهاب وعودة اللاجئين والنازحين والتوصل إلى حل سياسي للازمة القائمة وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤، فضلاً عن دعم جهود مبعوث الأمم المتحدة لدفع العملية السياسية، وأشارا إلى ضرورة المضي قدمًا في العملية السياسية بمفاوضات سورية سورية، تحت رعاية مبعوث الأمم المتحدة لسوريا لوضع إطار لحل سياسي ومعالجة الأوضاع الإنسانية المتردية.

من جانب آخر، أكدت مصر والسعودية، على أهمية مساندة العراق من أجل العودة لمكانته الطبيعية كأحد ركائز الاستقرار في المنطقة العربية، وكذا دعمه في حربه ضد الإرهاب، بما في ذلك الحفاظ على الدولة الوطنية ومؤسساتها، ورفض كافة أشكال التدخل الخارجي في شئون العراق، وضرورة الحفاظ على أمنه وسلامة حدوده.

كما رحب الطرفان بانتخاب رئيس جمهورية جديد وتشكيل حكومة جديدة بما يفتح الباب أمام فرص العمل على إعادة بناء وإعمار العراق.

كورد أونلاين

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/i1XKQ

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة