الجمعة, يونيو 21, 2024

“الشرطة العسكرية” تعتدي بالضرب على مواطن وابنه في مدينة عفرين

حقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر من “الشرطة العسكرية” الموالية لتركيا اعتدوا بتاريخ 10 آب الجاري، على مواطن وابنه من أهالي مدينة عفرين شمالي سوريا.

وأشار المرصد إلى أن المواطنين رفضا دفع إتاوات لعناصر حاجز القوس التابع للشرطة العسكرية، أثناء توجههما إلى مدينة إعزاز لتفريغ حمولة حجارة بناء، وتم اعتقالهما لاحقاً بتهمة الإساءة والاعتداء على عناصر الحاجز، واقتادهما العناصر إلى المراكز الأمنية في مدينة عفرين.

إلى ذلك اعتقل عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية خلال الأيام الفائتة، مواطنين اثنين من أهالي قرية قرزيحل التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بعد عودتهم إلى القرية قادمين من مدينة حلب.

وكان نشطاء المرصد السوري قد أفادوا بتاريخ 17 آب الجاري، بأن دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلت خلال الأيام الفائتة أربعة مواطنين من أهالي قريتي نسرية ورمادية التابعتين لناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، لتحصيل فدى مالية منهم.

على صعيد متصل، أفرجت الشرطة العسكرية عن مواطنة من أهالي قرية دير صوان التابعة لناحية شران بريف عفرين، مقابل فدية مالية مقدارها 2000 ليرة تركية، حيث كانت قد اعتقلت بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

شارك هذا الموضوع على