الثلاثاء, أبريل 16, 2024

الشيخ مرشد الخزنوي يصل إقليم شمال وشرق سوريا بعد غياب 18 عاماً

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

وصل الشيخ مرشد معشوق الخزنوي إلى إقليم شمال وشرق سوريا، بعد غياب ١٨ عاماً، ومع بداية وصوله زار ضريح والده الشهيد محمد معشوق الخزنوي، ومزار الشهيد دليل ساروخان في مدينة قامشلو، وفق ما أفادت وكالة هاوار الكردية.

واستقبل أمس مؤتمر الإسلام الديمقراطي، الشيخ مرشد معشوق الخزنوي في إقليم شمال وشرق سوريا، الذي وصل الإقليم عبر معبر سيمالكا قادما من إقليم كردستان العراق.

وكان في استقباله كلٌّ من “نائب الرئاسة المشتركة لمؤتمر الإسلام الديمقراطي، ملا عبد الرحمن بدرخان، ورئيس رابطة آل البيت في مدينة ديرك، الشيخ سنان سيدوش، رئيس المؤسسة الدينية في كركي لكي، الشيخ محمد أمين، وعضو مؤتمر الإسلام الديمقراطي عبد الكريم ساروخان، وشيخ الطريقة الصوفية القادرية في سوريا، الشيخ محمد القادري”.

ومع وصوله، توجه الشيخ الخزنوي مع الوفد المستقبل لزيارة ضريح والده الشهيد الشيخ معشوق الخزنوي، في مقبرة حي قدور بك بمدينة قامشلو، ومن ثم زار مزار الشهداء في قامشلو مزار الشهيد دليل ساروخان، برفقة الرئيس المشترك لمؤتمر الإسلام الديمقراطي محمد رشيد الغرزاني.

واستشهد الشيخ معشوق الخزنوي في الأول من شهر حزيران عام 2005 بعد أن اختطف من قبل أجهزة الأمن للنظام السوري، خرج عقبها نجله مرشد من سوريا.

هذا ومن المقرر أن يعقد الشيخ الخزنوي اجتماعات متفرقة اليوم في قامشلو.