الجمعة, يونيو 21, 2024

الـــعـــشـــق الــــمــهــلــك

القسم الثقافي

الــذِّئْبُ يــأكلُ كــلَّ يومٍ نَعجةً

وبِــعَــدْلِهِ تَــتــبجَّحُ الأغــنــامُ

قالتْ مُخَلِّصُنا وحامي أرضِنا

وبــهِ  غــداً تــتحقَّقُ الأحــلامُ

بــاتتْ كــلابُ الحيِّ حاميةً لهُ

ودريــئَــةً إذ مــا أتــتهُ ســهامُ

وترى  الكلابَ إذا تعثَّرَ ذِئبُهمْ

يــعــلو  الــنُباحُ كــأنَّهُمْ أيــتامُ

فــكلاهما ذاتَ الفصيلةِ ينتمي

والذئبُ في حشدِ الكلابِ إمامُ

أمّــا الرعاةُ تقول: ذئبٌ جائعٌ

قــد جــاءَ يَقصِدُنا ونحنُ كرامُ

أيــجوعُ  ذئــبٌ والشياهُ كثيرةٌ

والــجوعُ بينَ المؤمنينَ حرامُ

كُلْ ياصديقُ فلنْ نُحرِّكَ ساكناً

ســنغضُّ طــرْفاً عــنكمُ وننامُ

خُــذْ ما تشاءُ ولا تُهَدِّدْ عَرْشَنا

هـــذا  اتــفــاقٌ بــيننا ووِئــامُ

مــع إنَّــنا نــدري بأنَّكَ كاذبٌ

وبـــأنَّ أبــنــاءَ الــذئابِ لــئامُ

لــكنْ رَضِــينا مُرْغَمِينَ لغايةٍ

يسعى لها الشيطانُ والأصنامُ

فــجميعُنا  ضِــدُّ النعاجِ حقيقةً

وعــدوُّنــا وعــدوُّكَ الإســلامُ

أيــلامُ  ذِئــبٌ بــالغريزةِ حاقدٌ

أمْ  إنَّ شُــذّاذَ الــخِرافِ تــلامُ

——–

عــبدالناصر عــليوي العبيدي

 

شارك هذا الموضوع على