الأحد, أبريل 21, 2024

الكاتب ضياء اسكندر يوقع مجموعته القصصية “زفرات..على أرصفة الخوف” في قامشلو

القسم الثقافي

نظم اتحاد مثقفي روج آفايي كردستان حفل توقيع مجموعة قصيصة للكاتب ضياء اسكندر بعنوان “زفرات..على أرصفة الخوف” في مركزه بمدينة قامشلو شمالي سوريا.

وخلال حفل التوقيع، تحدث الكاتب ضياء اسكندر، عن فحوى مجموعته القصصية، والمؤلفة من 23 قصة، وهي من إصدارات هيئة الثقافة في مقاطعة الجزيرة.

ونقلت وكالة هاوار الكردية عن اسكندر قوله” الكتاب هو قصص وأحداث حقيقية عايشتها في اللاذقية خلال حياتي العملية والسياسية، وهي تحاكي استبداداً وقمعاً تعرضت له من قبل الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة.”

وأضاف الكاتب: “23 قصة كتبت في أوقات مختلفة ولكنها في زمن واحد الزمن الذي ساد فيه الاستبداد والقمع بحق كل من يقول لا للسلطة .”

وعلى هامش الحفل، قرأ الكاتب، قصة من المجموعة، حملت عنوان “العين الزجاجية”، والتي تحاكي هي أيضاً التعذيب والاستبداد الذي يتعرض له أحد المعتقلين، كان قد فقعت إحدى عينيه في طفولته وملأ مكانها بمجسم شبيه بالعين، وخلال حالة التعذيب يخرج المجسم، مما يولد الخوف لدى معذبيه.”

المجموعة القصصية الثانية للكاتب، بعد “نهود في شارع هنانو”، ذات طابع ممتع وشيق لا يخلو من السخرية، يرصد فيها الحالات النفسية والوجدانية التي يعاني منها المعتقلون.

والكاتب ضياء اسكندر من مواليد مدينة اللاذقية السورية 1957، درس الحقوق في جامعة دمشق، وتعرض للاعتقال عدة مرات بسبب موقفه المناهض لسياسات النظام السوري، ويعيش الآن في مدينة قامشلو.

شارك هذا الموضوع على