الإثنين, مايو 20, 2024

اللجنة الأمريكية المعنية بالحرية الدينية الدولية (USCIRF): تركيا تهدد الحرية الدينية في سوريا

أخبارالعالمرئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

قالت اللجنة الأمريكية المعنية بالحرية الدينية الدولية (USCIRF) في تقريها السنوي لعام 2024: إن تركيا تشكل أحد أهم التهديدات للحرية الدينية في سوريا من خلال احتلالها للأراضي وضرباتها العسكرية في المناطق الخاضعة للسلطة القضائية التابعة للإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وبالقرب منها.

وأكد التقرير أن جماعات المعارضة الإسلامية السورية هي المحرك الأساسي للانتهاكات الجسيمة للحرية الدينية في سوريا.

 

وبحسب التقرير أنه ابتداءً من 5 أكتوبر 2023 شنت تركياً هجماتها على البنية التحتية المدنية في الحسكة، الرقة وحلب.

وأفاد مدافعون عن حقوق الإنسان أن القصف التركي بواسطة الطائرات المسيرة والغارات الجوية استهدفت التجمعات السكانية
والأقليات الدينية.

اللجنة قالت إن موقف الحكومة التركية المتساهل تجاه وحشية الفصائل السورية المعارضة ضد السكان المدنيين وضد استهداف الأقليات الدينية، مثل مصادرة الممتلكات وإجبار اثنين على الأقل من الإيزيديين في عفرين على اعتناق الإسلام يجعل المناطق الخاضعة للسيطرة التركية من بين المناطق الأقل أمانًا والأكثر ضررًا للحرية الدينية في سوريا.

وأشار التقرير إلى أن الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا وبدعم من قوات سوريا الديمقراطية واصلت تسليط الضوء على الحرية الدينية كمبدأ حاكم.

وقادت قوات سوريا الديمقراطية بحسب التقرير مهمات لتحديد مكان وإنقاذ النساء والفتيات اللاتي اختطفهن داعش من العراق كجزء من الإبادة الجماعية التي ارتكبها التنظيم بحق الإيزديين عام 2014، فيما لا يزال ما يقرب من 2700 امرأة وفتاة في عداد المفقودين.

وأوصت اللجنة الإدارة الأمريكية والكونغرس، بتقديم الدعم للإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا، كما دعت إلى إشراكها في العملية السياسية لحل الصراع السوري.

شارك هذا الموضوع على