الأحد, يونيو 16, 2024

انطلاقة فعاليات الشهيد يكتا هركول المسرحي السادس في مدينة قامشلو

القسم الثقافي
قامشلو/ دعاء يوسف –
تحت شعار “المسرح تعبير عن موزاييك الشعب”، بالتزامن مع الموعد السنوي للاحتفال باليوم العالمي للمسرح؛ انطلقت ظهر يوم الإثنين في السابع والعشرين من آذار فعاليات مهرجان مسرح الشهيد يكتا هركول السادس، حيث شهد الافتتاح حضوراً لافتاً من جماهير المثقفين، والكتّاب، وعامة الشعب.
ينطلق مهرجان الشهيد يكتا هركول المسرحي في ٢٧ آذار من كل عام، وتشارك فيه العديد من الفرق المسرحية من مناطق شمال وشرق سوريا في مركز محمد شيخو للثقافة والفن بمدينة قامشلو، والذي ينتهي في الثاني من شهر نيسان.
ومن المقرر تقديم أحد عشر عرضاً مسرحياً، حيث تم عرض مسرحي في اليوم الأول، وفي اليوم الثاني إلى اليوم السادس سيتم تقديم عرضين مسرحيين في كل يوم، وفي يوم الأحد القادم يسدل المهرجان ستاره بعروض مسرحية، وتوزيع الجوائز على الفائزين.
فيما بدأ حفل افتتاح المهرجان بالوقوف دقيقة صمت تلتها كلمة باسم هيئة الثقافة ألقتها ماريا زكي آحو، حيث أكدت فيها على أهمية ودور المسرح في هذه المرحلة، وعمل اللجان (لجنة قراءة النصوص، لجنة المشاهدة، لجنة التحكيم) خلال المهرجان.
وألقيت كلمة أخرى باسم اللجنة التحضيرية من عضو اللجنة “خليل تحلو“: “على هذه الأرض ثقافة قديمة تمثل الشعوب، التي تتعايش عليها، وأن ثورة روج آفا في شمال وشرق سوريا لم تحقق إنجازات، وانتصارات سياسية فقط، بل حققت انتصارات في مجال الفن والثقافة”. مشيراً إلى نضال أبناء شعوب المنطقة من (كرد، عرب وسريان)، الذي عدها نتاج فلسفة الحياة، التي تقيد بها الشهيد يكتا هركول.
وتابع خليل تحلو: “إن المهرجان أقيم بمناسبة يوم العالمي للمسرح، واستذكاراً للشهيد يكتا هركول، الذي أضرم النار بجسده، بعد أن قدم عرضاً مسرحياً في ساحة سعد الله الجابري بمدينة حلب، والهدف من هذا اليوم هو بناء المسرح؛ كون المسرح الكردي اقتصر لفترة زمنية طويلة على المناسبات المختلفة، والحفلات الخاصة (الأعراس) فقط”.
وقد ألقيت رسالة مسرحية باللغتين الكردية، والعربية، والتي كتبتها المخرجة المسرحية سمية أيوب، حيث دعت في موجزها إلى الوقوف صفاً واحداً لجعل المسرح المنبر، الذي يطرح قضايا العالم، وطالبت فيها: “ابحثوا بداخلكم عن الجوهر المفقود للإنسان، وقاتلوا الصراعات الدموية والوحشية”، وعرض سنفزيون عن الشهيد (يكتا هركول)، وقُدم عرضٌ مسرحيٌّ بعنوان “الحجر”.
وعن كيفية اختيار مكان عرض المهرجان قال عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان الشهيد يكتا هركول عدنان مصطفى: “تم اختيار مركز محمد شيخو للثقافة والفن مكاناً لعرض المهرجان؛ كونه مركزاً تنضم إليه الفرق، وبقرار من الممثلين المسرحيين في إقليمي الجزيرة والفرات من خلال اجتماعهم قبل المهرجان”.
واختتم “عدنان مصطفى” عضو اللجنة التحضيرية لمهرجان الشهيد يكتا هركول حديثه: “نتمنى أن يتطور المسرح الكردي، ويطور المجتمع أيضاً، وأن يصبح صوتاً للتعبير عن معاناة الشعب الكردي وإيصاله للشعوب كافة”.

​الثقافة – صحيفة روناهي  

شارك هذا الموضوع على