الإثنين, فبراير 26, 2024
أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

بالصور آثار القصف التركي على مركزي غسيل الكلى والأوكسجين بمدينة قامشلو

قصف الجيش التركي في الـ 25 من كانون الأوّل الجاري وحوالي الساعة الـ 19:00، المركز الوحيد لتصنيع الأوكسجين الطبي في مدينة قامشلو شمال شرق سوريا وألحقت أضراراً كبيرة به كما قصف مركز غسيل الكلى في المدينة مما أسفر عن خروج كلا المركزين اللذان يخدمان أكثر من مليوني ونصف المليون نسمة ومشافي مقاطعة الجزيرة، عن الخدمة.

وقال الإداري في مركز غسيل الكلى، رافع عباس لوكالة هاوار الكردية “يظلّ مركزنا مفتوحاً حتّى الساعة 22:00، لكن بسبب الهجمات وتحليق الطائرات في سماء المدينة، أغلقناه قبل نصف ساعة من تعرّضه للقصف، ومن الجيّد أنّه لم يكن هناك أيّ من زملائنا في المركز. يُعدّ مركز الأوكسجين الأكثر تضرّراً ودماراً، لكن مركز غسيل الكلى أيضاً تعرّض لأضرار ماديّة”.

وأضاف عباس “هذه مشكلة كبيرة جدّاً للمرضى، إذ يستقبل المركز 70 مريضاً دائماً من الدرباسية، عامودا، تل حميس وتربه سبيه، منهم من يخضع لجلسات غسيل الكلى مرتين أو ثلاث مرّات أسبوعيّاً، لقد استُهدف هذان المركزان بشكل متعمد وأُخرجا عن الخدمة عن قصد”.

ويقع مركز الأوكسجين في باحة مركز غسيل الكلى، وافتُتح قبل شهرين ويُعدّ مركز الأوكسجين الوحيد في مقاطعة الجزيرة، وكان يتولّى تعبئة وتوزيع أسطوانات الأوكسجين على كافة المشافي والمراكز الصحيّة في المقاطعة، إذ يعمل 8 أشخاص من موظّفي الصحّة، على تعبئة 250 أسطوانة أوكسجين يوميّاً، وأسفر القصف التركي للمركز عن تدميره وانهياره تماماً.