السبت, مايو 25, 2024

بدران جيا كرد يطالب الأمم المتحدة بإرسال فرق تقصي حقائق إلى شمال وشرق سوريا

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

قامشلو (كورد أونلاين) – طالب بدران جيا كرد، الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، يوم الأحد 15 تشرين الأول 2023، الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش والمبعوث الأممي لسوريا غير بيترسون، بإرسال فرق مختصة “لتقصي حقائق الهجمات العدائية والوحشية التي شنها النظام التركي على المنطقة في الآونة الأخيرة”.

جاء ذلك في منشور على حسابه على منصة إكس، قال فيها: “نوجه نداءً عاجلاً إلى الأمين العام للأمم المتحدة، السيد أنطونيو جوتيريش، والمبعوث الأممي لسوريا، السيد غير بيترسون، للنظر في إرسال فرق مختصة لتقصي حقائق الهجمات العدائية والوحشية التي شنها النظام التركي على شمال وشرق سوريا في الآونة الأخيرة”.

وأضاف كرد أن هذه الهجمات أدت إلى تدمير أجزاء واسعة من البنية التحتية والمنشآت الحيوية، وخلفت نتائج كارثية على ملايين المدنيين، ومنهم مئات الآلاف من النازحين والمهجرين في المخيمات.

وأشار كرد إلى أن تداعيات حرب النظام التركي على مناطق شمال وشرق سوريا ستشكل تحديات كبيرة في سبيل ترسيخ الاستقرار المستدام، والتي من الصعب تحقيقها في ظل الفجوات الكبيرة الموجودة في العمل الإنساني الدولي في المنطقة.

وطالب كرد الأمم المتحدة بإعادة النظر في البرامج والآليات التي كانت تتبعها في دعم المنطقة، والبحث بشكل عاجل عن سبل لفتح المعابر للحالات الإنسانية وعدم تسييسها.

كما شدّد كرد على ضرورة قيام المنظمات الحقوقية الدولية بتوثيق جرائم الحرب وجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبها النظام التركي في حربه الأخيرة والمستمرة على مناطق شمال وشرق سوريا، ولا بد من اتخاذ الخطوات اللازمة لتقديم المسؤولين عن هذه الجرائم إلى العدالة.

وأكد كرد أن أي عمل عدائي يستهدف المدنيين والبنية التحتية، بغض النظر عن مصدره، فهو مدان ومرفوض.

وتأتي هذه الدعوة من الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا في ظل استمرار هجمات  تركيا على المنطقة، والتي أدت إلى خسائر بشرية ومادية كبيرة.

شارك هذا الموضوع على