الإثنين, أبريل 22, 2024

بعد 10 أيام من الانتظار .. مساعدات الهلال الأحمر الكردي تمر باتجاه حلب

أخبارسوريا

في إطار الاستجابة لتداعيات الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة، تواصل الأوساط الرسمية والشعبية في شمال شرق سوريا مبادراتها لتقديم المساعدات الإنسانية للمناطق المنكوبة وذلك للتخفيف من آثار الكارثة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد بدخول أربع شاحنات محملة بالأدوية والمواد الغذائية مقدمة من الهلال الأحمر الكردي إلى منكوبي الزلزال المدمر في حيي الأشرفية والشيخ مقصود وريف حلب الشمالي، بالإضافة إلى سيارتي إسعاف وفريق طبي.

ويأتي ذلك بعد عشرة أيام من انتظار القافلة للسماح لها بالعبور من قبل قوات الحكومة السورية، في ظل خشية القائمين عليها من تلف الأدوية، في حال عدم وصولها في الوقت المناسب.

وكان المرصد قد أشار في التاسع عشر من شهر شباط / فبراير الحالي، إلى دخول أول شاحنة محملة بالمساعدات الإغاثية من الهلال الأحمر السوري إلى حيي الأشرفية والشيخ مقصود بمدينة حلب، المحاصرين من قبل حواجز الفرقة الرابعة التابعة لقوات الحكومة، وذلك بعد تدخل وجهاء من المنطقة.

دخول قافلة مساعدات من أهالي مدينة السليمانية بإقليم كردستان إلى الشمال السوري

وفي سياق متصل، أفادت مصادر محلية بدخول قافلة مساعدات مقدمة من أهالي مدينة السليمانية في إقليم كردستان إلى مهجري عفرين المتضررين من الزلزال والمحاصرين في ريف حلب الشمالي، وذلك بعد خمسة أيام من المماطلة والمعوقات من قبل قوات الحكومة السورية.

وبحسب المصادر، فأن القافلة تتألف من سبع شاحنات محملة بالمواد الطبية والإغاثية وحليب الأطفال، حيث تم تسليمها للهلال الأحمر الكردي، بالتنسيق مع هيئة الشؤون الاجتماعية في ريف حلب الشمالي.

هذا ويعيش أهالي حيي الأشرفية والشيخ مقصود بالإضافة إلى ريف حلب الشمالي والذي يضم الآلاف من نازحي مدينة عفرين وريفها، أوضاعاً مأساوية صعبة في ظل استمرار الحصار الحكومي، وخاصة بعد كارثة الزلزال المدمر التي زادت من معاناة السكان هناك.

 

​سوريا – قناة اليوم 

Read More 

شارك هذا الموضوع على