الإثنين, أبريل 22, 2024

بيان حزب الاتحاد الديمقراطي حول مبادرة الإدارة الذاتية لحل الأزمة السورية

منبر التيارات السياسية (بيانات)

أطلقت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتاريخ 18 نيسان الحالي إعلان مبادرة لحل الأزمة السورية. تضمنت هذه المبادرة في مقدمتها تشخيصاً لأسباب الأزمة السورية خاصة أنها تعد نموذجاً لأزمة بنيوية بأبعاد اقتصادية وسياسية واجتماعية وأمنية وغيرها من الأبعاد والجوانب التي تشير جميعها بأن شعب سوريا وشعوب المنطقة أمام استحقاق تاريخي متعلق بالدرجة الأولى بإيجاد حلول جذرية لقضية الديمقراطية بعد المثبت من التجارب –سيّما في العقد الأخير- والمؤكدة على فشل شكل الدولة القومية المركزية المفروض على عموم منطقة الشرق الأوسط. ثم عرضت المبادرة تسع نقاط تعد بمثابة مداخل مهمة لحل الأزمة السورية وخاصة المتعلق بوحدة البلاد وسلامة ترابها وسيادة ثرواتها وحقوق مكونات سوريا القومية والدينية، والتأكيد مرة أخرى على التوأمة بين ضرورة إنفاذ تفاصيل القرار الدولي المتعلق بالحل السوري التفاوضي 2254 والقيام بما يلزم حتى تأسيس سوريا اللامركزية الديمقراطية التعددية.

إننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وفي الوقت الذي تعاني فيه الأزمة السورية حالة انسداد كلية وموت سريري للعملية السياسية السورية فإننا نعلن عن دعمنا وتأييدنا لمبادرة حل الأزمة السورية المعلنة من قبل الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا؛ مؤكدين بأنها خطوة مهمة من الضروري التفاعل معها من قبل جميع الأطراف والأفرقاء السوريين إذْ تأتي في سياقها المؤكد على كل مبادرة وطنية ديمقراطية سوريّة تنقذ البلاد من شبح التقسيم وتنهي معاناة سوريا وأزماتها التي باتت تشكل ثقلاً على كل المنطقة. كما نؤكد أيضاً بأن هذه المبادرة التي تحتمل التطوير والتعديل يجب أن تعد شأناً وطنياً لكل شعب سوريا من القنيطرة وحوران وصولاً إلى قامشلو وديرك، معتبرين بأن كل طرف سوري يتوقف عندها إنما ينطلق من مسؤولية وحس وطني؛ بخاصة أن هذه المبادرة يأتي إطلاقها بالتزامن مع الذكرى السابعة والسبعين للجلاء الأجنبي عن سوريا وعيد الاستقلال السوري.

إن تأكيدنا على هذه المبادرة هو التأكيد على أن تقوم الأمم المتحدة ومجلس الامن الدولي والجامعة العربية وعموم القوى الوطنية الديمقراطية السورية بواجباتها في انهاء الاحتلال التركي لكل المناطق السورية التي قامت باحتلالها وعاثت مع فصائل الارتزاق الفساد والقتل والنيل من مقدرات شعب سوريا ومن عموم السيادة السورية.

24 نيسان 2023

المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطيPYD

 

شارك هذا الموضوع على