الثلاثاء, يوليو 16, 2024

بيان لقوات الآساييش حول الاقتتال بين عشيرتي المدلج (البلاسم) والجماسة

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

قالت قوات الآساييش إن قواتها في الأمن الداخلي بمشاركة قوى الأمن الداخلي المرأة وبالتعاون مع قوات سوريا الديمقراطية وقوات حماية المرأة( ypj )، أطلقت يوم الإثنين 29 كانون الثاني/يناير حملة أمنية واسعة في بلدة الحمرات شرق الرقة على خلفية الخلافات والإقتتال الذي حصل بين عشيرتي المدلج (البلاسم) وعشيرة الجماسة وذلك إستجابةً لمطالبات وجهاء وشيوخ العشائر وأهالي المنطقة.

وقالت في بيان “بدأت عمليات التمشيط والمداهمات في ساعات الصباح الأولى من يوم الإثنين على كافة الأماكن التي تم تأكيد تواجد المطلوبين فيها وخلال العملية تم إلقاء القبض على 82 شخصاً من المتورطين في هذا الإقتتال والذين يعملون على بث الفتنة والفوضى في تلك المنطقة”

كما ضبط بحوزتهم كمية من الأسلحة والذخائر وهي كالتالي :

39كلاشنكوف
26 بندقية غير مرخصة
116 مخازن كلاشنكوف
جهاز الكشف عن الألغام عدد 1
12 جعب
6 جناد مسدس
5 مخازن مسدس
بطارية جهاز الكشف عن الألغام عدد 8
منظار عدد 2
طلقات بيكسي عدد 68
25 مسدس
2175 طلقة كلاشنكوف
4 قنابل يدوية
جهاز لاسلكي عدد 1
بندقية تركي 2
طائرة إستطلاع

وأكدت القيادة العامة لقوى الأمن الداخلي شمال وشرق سوريا أن “قواتهم مستمرة في ملاحقة ومتابعة كل من يحاول زعزعة أمن وأمان شعبنا ، كما نؤكد إستمرار قواتنا عملها في ملاحقة المجموعات التخريبية ودك أوكارهم وإفشال مخططاتهم الهادفة لضرب الأمن والاستقرار في مناطقنا وتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم ، كما نثمن دور ومواقف شيوخ ووجهاء العشائر وأهلنا الذين قدموا الدعم والمساندة ونعلن إنتهاء عملية التمشيط” .

 

شارك هذا الموضوع على