الإثنين, فبراير 26, 2024
أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

بيان مشترك للأحزاب السياسية بمناسبة الذكرى السنوية التاسعة لتحرير مدينة كوباني من داعش

أصدرت الأحزاب السياسية في مجلس سوريا الديمقراطية لمقاطعة الفرات، أمس السبت، بياناً للرأي العام، تُبارك فيه الذكرى السنوية التاسعة لتحرير مدينة كوباني من تنظيم داعش الإرهابي.

وجاء في نص البيان أنّ “الشعب السوري قام بحراك سلمي ديمقراطي في وجه الممارسات العنفية للأنظمة الحاكمة والمطالبة بالحرية والكرامة في سياق ثورة ربيع الشعوب وبتدخل الدول الإقليمية لصالح أجندتها ومصالحها السياسية خرجت الثورة عن أهدافها السامية وأصبحت قيادات المعارضة جزء من مصالح الدول الإقليمية والمتدخلة في الأزمة السورية، حيث أصبحت هدفاً لكل القوى الراديكالية المرتبطة بأجندات خارجية من جبهة النصرة ومثيلاتها من التنظيمات الإرهابية وهجوم داعش على مقاطعة كوباني في 15 أيلول عام 2014 بهدف القضاء على حالة الديمقراطية بعد تدريب وتمويل من تركيا التي كانت منذ بداية الثورة السورية تدعم القوى الراديكالية والمتطرفة”.

وأضاف البيان أنّ “بعد مقاومة هذه التنظيمات تم تحرير مدينة كوباني وأصبح انتصارها نقطة تحول لكل مناطق إقليم شمال وشرق سوريا، وبعد تأكد تركيا بفشل تحقيق أهدافها باشرت باحتلال مناطق من الشمال السوري وأصبحت تنتقم لكل من يناصر ذاك الانتصار حيث هناك قضية منظورة أمام محاكم تركيا بأسم قضية كوباني، وبذلك أصبحت تركيا تقصف البنى التحتية والمنشآت الحيوية ومنازل المدنيين بهدف القضاء على سبل العيش وعدم استقرار المنطقة وزيادة الهجرة والتغيير الديمغرافي لتحقيق مصالحها السياسية”.

ختاماً طالب البيان المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية وعلى رأسها الأمم المتحدة والتحالف الدولي والجامعة العربية والدول الضامنة لاتفاقات عام 2019، بوقف العدوان التركي واستهداف المنشآت الحيوية والبنى التحتية وخروج القوات التركية من الشمال السوري وإنهاء احتلالها.