الخميس, مايو 30, 2024

بينهن نساء كرديات.. قوات الأمن الإيرانية تغتصب محتجزات ومحتجزين وتعذّبهم

حقوق الإنسانرئيسي

قالت “هيومن رايتس ووتش” اليوم إن قوات الأمن الإيرانية اغتصبت معتقلات ومعتقلين، وعذّبتهم، واعتدت عليهم جنسيا أثناء قمعها الاحتجاجات الواسعة في 2022 و2023. مؤكدةً أن هذه “الانتهاكات الجسيمة” تشكل جزءا من نمط أوسع من انتهاكات حقوقية خطيرة هدفها قمع المعارضة.

حقّقت هيومن رايتس ووتش في انتهاكات ضد 10 محتجزين من مناطق الأقليات الكردية، والبلوشية، والأذرية وقعت بين سبتمبر/أيلول ونوفمبر/تشرين الثاني 2022. وصف المحتجزون تعرضهم للاغتصاب على يد قوات الأمن، وقال بعضهم إنهم شهدوا قوات الأمن تغتصب محتجزين آخرين. في سبع من الحالات، قال المحتجزون إن قوات الأمن عذّبتهم لإجبارهم على الإدلاء باعترافات.

قالت امرأة كردية لـ هيومن رايتس ووتش إن رجلين من قوات الأمن اغتصباها في نوفمبر/تشرين الثاني 2022، بينما أمسكت بها امرأة من قوات الأمن وسهّلت اغتصابها.

وقال رجل كردي عمره 24 عاما من محافظة أذربيجان الغربية إنه تعرض للتعذيب الشديد والاغتصاب بهراوة على يد عناصر جهاز استخبارات في مركز احتجاز سري في سبتمبر/أيلول 2022.

المزيد في تقرير لـ هيومن رايتس ووتش

شارك هذا الموضوع على