الثلاثاء, فبراير 27, 2024
القسم الثقافي

تراجع الأنشطة الفنية في شقلاوة بسبب إهمال حكومة الإقليم

هولير

أفاد مواطنون أن إدارة شقلاوة لا تولي أهمية للأنشطة الفنية، وأوضحوا أنه على الرغم من أن شقلاوة “تعرف بعروسة كردستان، فإن الجهات المعنية لا تعطي أي أهمية للفن والفكر، ولهذا السبب توقفت الأنشطة الفنية”.

تعتبر منطقة شقلاوة القريبة من هولير منطقة سياحية وقد أطلق عليها عروسة كردستان لجمالها الأخاذ، وعلى الرغم من ريادتها لسنوات على مدن أخرى في إقليم كردستان في مجال الفن والمثقفين، إلا أن الأنشطة الفنية والفكرية تراجعت في شقلاوة.

وتحدث مواطنو شقلاوة لوكالة “روج نيوز” في هذا السياق.

هوغر عزيز

وذكر المواطن هوغر عزيز أن هناك العشرات من الفنانين في شقلاوة كانوا يقيمون في الماضي العديد من الأنشطة الفنية والمسرحيات والأغاني والشعر، وقال: “لكن شقلاوة الآن خالية من الأنشطة الفنية والفكرية، وهذا إهمال من مسؤولي شقلاوة، إنهم لا يعطون أية أهمية للمسرح رغم وجود العديد من الفنانين والممثلين إلا أنه لا مكان لهم، أغاني شقلاوة نسيها الناس لأن الفنانين لا يتلقون الدعم”.

 

 

كريم كاني

كما تحدث الشاعر كريم كاني وهو أحد شعراء شقلاوة حيث قال: “لم يتم إقامة أي أنشطة فنية وفكرية في السنوات الأخيرة، كان لهذا أيضًا تأثير سلبي على حالة الفن والفكر، حيث أنه هناك العديد من الفنانين والشعراء والمسرحيين في شقلاوة، بسبب عدم تقديم أي دعم لهم وللفن، لا تُقام أي أنشطة فنية”.

 

 

وأكد رئيس المركز الفكري في شقلاوة، محسن قسروكي، أن لا أحد يقدم أي مساعدة لمركزهم ولهذا توقفت الأنشطة الفنية ولم يتم تنفيذها كما هو متوقع،

محسن قسروكي

وتابع محسن القول: “إضافة إلى ذلك فإنه ليس لدينا أي دعم مالي إلا أننا عقدنا العام الماضي بعض الأنشطة والندوات الفنية، ونريد إقامة أكبر فستيفال لنوروز هذا العام وسنعقد أيضًا فستيفال “كاوس آخا” و”حسن سيساو” لأول مرة”.

وفي ختام حديثه دعا قسروكي الحكومة والجهات الخيرية لمساعدة المركز الفكري في شقلاوة.