الإثنين, مارس 4, 2024
رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

حزب الاتحاد الديمقراطي يندد بالهجمات التركية على شمال وشرق سوريا

أصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي ( PYD) اليوم، بياناً إلى الرأي العام؛ ندد فيه بالهجمات التركية على إقليم شمال وشرق سوريا.

وجاء في البيان:

“ندين ونستنكر الهجمات التي تشنها الدولة التركية الفاشية ضد شعبنا ونقف احتراماً وإجلالاً لشهدائنا ونتمنّى الشفاء العاجل لجرحانا.

إن فشل الدولة التركية سياسياً وعسكرياً جعلها تتحول إلى دولة إرهابية تهاجم بشكل همجي مناطقنا وعلى مرأى من العالم أجمع. استهداف الدولة التركية للإنسان والبنية التحتية والمؤسسات هو حرب إبادة، حرب ضد كل الشعوب الكرد، والعرب، والسريان والآشور، والتركمان، والشركس والأرمن، أنه ضد كل الأديان، من مسلمين ومسيحيين وإيزيديين، أنه استهداف للتعايش السلمي ولمستقبلنا المشترك، ما تشنه من هجمات منافٍ لكل قواعد الحرب والمعايير الأخلاقية. وكل هذا يجري وسط صمت دولي، لذلك ندين هذا الموقف المخزي للمجتمع الدولي، وندعوه لتحمّل مسؤولياته .

إلى شعوبنا الأبية:

الدولة التركية تريد القضاء على إراداتنا المشتركة، تريد تقسيم سوريا واحتلال أراضي جديدة، تريد أن يتشرد أطفالنا ونساؤنا وأن نستسلم لسياساتهم العنصرية النازية. لذلك يجب أن نوحد صفوفنا أكثر من أي وقت مضى وأن نقف معاً ضد هذا العدوان الغاشم. يجب أن نقاوم معاً في الساحات، في الخنادق وفي كل أنحاء العالم وأن نُسمع صوتنا في كل مكان في داخل الوطن وخارجه وأن نحمي وطننا وأرضنا ومصيرنا .

إلى التحالف الدولي:

تقوم الدولة التركية بالهجوم على المدنيين على مرأى منكم، لذا فإن التزامكم بالصمت، وعدم اتخاذكم للموقف تجاه الدولة النازية التركية يعني أنكم تتحمّلون مسؤولية نتائج هذه الهجمات. لذلك ندعوكم إلى كسر صمتكم الذي يقتل أطفالنا واتخاذ الموقف المطلوب. كما ندعو القوى الديمقراطية في العالم بالتضامن مع شعبنا والوقوف في وجه الفاشية التركية”.