الثلاثاء, أبريل 16, 2024

حصار النظام السوري للشهباء يهدد حياة الأطفال في مشفى آفرين

أخباررئيسيرئيسي 1سوريا

أفاد عاملون في قسم الأطفال بمشفى آفرين في منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي أن قسم الأطفال يعاني أوضاعاً صعبة بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري على المنطقة.

ونقلت وكالة هاوار الكردية عن العاملين أن بعض الأطفال إلى استخدام جهاز التبخير الخاص بالتنفس 6 مرات يومياً. كما أن الأطفال الذين يعانون من التهاب القصبات والإسهال بحاجة إلى البقاء في المشفى.

وبحسب العاملين في المشفى أيضاً، فإن المشفى كان يستقبل في الحالات العادية من 50 إلى 80 مريضاً يومياً، أما الآن فلا يمكنهم استقبال سوى نحو 10 مرضى فقط، ممن توصف حالاتهم بالخطرة. إضافة إلى إحالة العديد من الحالات الخطرة إلى حلب.

عدد من الأمهات اللواتي لم يرغبن بالكشف عن أسمائهن، أكدن أن أطفالهن يعانون من التهاب القصبات، وهم موجودون في المشفى منذ 10 أيام، وهم بحاجة ماسة إلى الأدوية وإلى أجهزة التبخير.

كما نوهت الأمهات أنه في حال توفرت الكهرباء لكان بإمكانهن مواصلة معالجة الأطفال في المنزل، حيث يحتاج الأطفال إلى التبخير 6 مرات في اليوم.

يذكر أن مشفى آفرين هو المشفى الوحيد في الشهباء إلا أن المشفى يعمل في وضع حالة الطوارئ منذ الـ 25 من شهر تشرين الفائت ، بسبب الحصار الذي تفرضه قوات النظام السوري لكن قسم الأطفال هو الأكثر تضرراً جراء الحصار.