الثلاثاء, أبريل 16, 2024

غالية الكجوان: عاش الثامن من آذار يوماً نضالياً من أجل الحرية والسلام.. وكل عام ونساء سوريا بألف خير

القسم الثقافي

تقدمت غالية الكجوان ناطقة مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل بمناسبة يوم المرأة العالمي، خلال تصريح لها  بالتهاني وأعمق المشاعر لكل امرأة على وجه الأرض. وقالت “إنه يوم للاحتفاء بإنجازاتكن العظيمة، والتأكيد على دوركن الحيوي في بناء مجتمعاتنا وتطويرها، لكل امرأة مكافحة، أنتن رمز العطاء والقوة، ومثال للتضحية والإصرار، في هذا اليوم، نقف جميعًا لنقدر جهودكن ونحتفل بروحكن النابضة بالحياة والأمل”.

وتابعت” في يوم المرأة العالمي، نجدد العهد: أن نعمل معًا من أجل مستقبل يسوده العدل والمساواة، إلى كل امرأة تسعى للتميز والإبداع أنتن مصدر الإلهام للأجيال القادمة، وبكن يزدهر المجتمع ويتقدم، وفي يومكن هذا، نقول لكن شكرًا لكن على كل ما تقدمنه، وكل عام وأنتن بخير، بصحة، وبسعادة لا تنتهي”.

وأردفت الكجوان: “اليوم نستقبل الثامن من آذار تحت شعار: (بإرادة المرأة الحرة ننهي سياسات الإبادة الاحتلال العزلة) ، وبهذه اللحظات التاريخية نحيي ونمجد مقاومة نساء شمال وشرق سوريا، اللواتي تغلبن على جميع المحن ومآسي الحرب والاحتلال، وبعزم وإصرار وإرادة قوية صعّدن وتيرة النضال والمقاومة حتى أصبحن اليوم مصدر أمل وشجاعة لجميع النساء السوريات، وبهذا الصدد نبارك نهنئ  لنساء السويداء ودرعا اللواتي، وحدن صفوفهن واتخذن موقفاً واحداً ضد نظام الاستبداد والاجرام ومن أجل العيش بكل كرامة وحرية”.

وثمَّنت الكجوان: مواقف النساء الطليعية اللواتي ملأن كل الساحات بألوان الحرية والمقاومة لعام 2024، وأننا نستقبل الثامن من آذار روحاً ومعنى ليكون طابعاً جديدا لنا في مسيرة نُضالنا، وفي تحديد الرؤية السياسية والاجتماعية لمستقبلنا، وفي توحيد صوتنا وتظافر جهودنا ضد سياسات الفاشية وأساليب الهيمنة الذكورية المعادية لكل النساء والشعوب الحرة.
وأكدت الكجوان: نحن في مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل بأن اليوم العالمي للمرأة يعبر عن المعنى الحقيقي لاتحاد قلوب جميع النساء في العالم معاً, ولإحياء روح مقاومة النساء العاملات والكادحات في تحقيق الطموحات والاهداف المشتركة في الحرية والعدالة وبناء المجتمع الديمقراطي الحر, ومن أجل ذلك لا تزال انتفاضة النساء مستمرة الى يومنا هذا, وعلى نهج وفلسفة ” المرأة ـ الحياة ـ الحرية “.

وبيَّنت بأن يوم الثامن من آذار يضعنا أمام مهام و مسؤوليات تاريخية، لإحداث نقلة نوعية من واقع العبودية إلى توسيع مساحة الحرية ، كخطوة إيجابية وراسخة في مسيرة النضال ، لذا نجدد وعدنا وعهدنا بكل ما أوتينا من قوة وإصرار من أجل تصعيد وتكثيف فعالياتنا وأعمالنا التي وصلت إلى أعلى مستوياتها، ونجعل كل يوم هو يوم حرية المرأة ونضالها, لأنه يوم واحد من كل عام لا ينصف حق المرأة, ولا يُعبر عن مدى حقيقة الظلم والاستعباد الذي عانته , سواء ان كان من قبل ذهنية الرجل المستبد او الانظمة الحاكمة.

وشددت الكجوان بالقول: “علينا أن نجعل كل أيامنا نضال ومقاومة حتى نحقق حرية المرأة السورية التي ترفع صوتها عالياً معلنة أن السلام أثمن من الحرب وأنه لابد من الارتقاء به، وأن الحياة الحرة الحقة تليق بالسوريات, وعلينا في الوقت ذاته رفع أصواتنا في كل مكان وفي كل زمان ضد حرب الإبادة والاحتلال والعزلة”.

غالية الكجوان ناطقة مجلس المرأة العام لحزب سوريا المستقبل