الثلاثاء, فبراير 27, 2024
أخبارسوريا

غوتيريش يدعو إلى ضرورة العمل على إحياء “المسار السياسي” في سوريا

مع دخول الأزمة السورية عامها الثالث عشر، لا يزال الشعب السوري يعاني ويلات الحرب، التي دمرت العديد من المدن والبلدات، وقتلت الآلاف، وشردت الملايين بين نزوح ولجوء، وخلفت انهياراً اقتصادياً شاملاً، وسط غيابٍ دوليٍّ واضح لحل هذه المعضلة.

الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، دعا خلال بيانٍ، إلى ضرورة العمل في سوريا، على إحياء المسار السياسي، بغية الوصول لمعالجة القضايا الأساسية التي يقوم عليها الصراع في سوريا، خلال الذكرى الثانية عشرة للأزمة العاصفة بالبلاد.

بيان غوتيريش، أوضح أن الوقت حان للعمل بصورة موحّدة لتأمين وقف إطلاق النار في سوريا، وتعزيز التطلعات المشروعة للشعب السوري، وتهيئة الظروف للعودة الطوعية للاجئين، مع الالتزام بوحدة الأراضي السورية.

المسؤول الأممي، أعرب عن أمله بأن الخطوات المتبادلة من قبل الأطراف السورية، والقوة الدولية، بشأن مجموعة شاملة من القضايا المحددة في قرار مجلس الأمن الدولي، اثنين وعشرين أربعة وخمسين، يمكن أن تفتح الطريق نحو السلام المستدام في سوريا، وفق تعبيره.

في السياق، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، على أن الحاجة إلى ضمان الوصول الإنساني إلى سوريا، بعد الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد الشهر الماضي، خلال اثني عشر شهراً، باتت أكثر إلحاحاً من أي وقت مضى.

من جهة أخرى، شدد غوتيريش على أهمية العمل، لوضع حدٍّ للاعتقال التعسفي والاختفاء القسري لعشرات آلاف السوريين، والتي تؤثر على العائلات التي تسعى إلى الكشف عن مصير وجود ذويها المفقودين، معتبراً أن هذا الأمر سيظل عقبة أمام السلام، داعياً الجمعية العامة للأمم المتحدة إلى إنشاء هيئة دولية، للبت في أمر المفقودين.

المصدر: قناة اليومRead More