الأحد, يونيو 16, 2024

فصائل المعارضة السورية تعتقل خمسة مواطنين في مناطق مختلفة بعفرين

حقوق الإنسان

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة “للشرطة المدنية” في عفرين شمالي سوريا اعتقلوا، في 20 آب الجاري، مواطنين اثنين أحدهما من قرية كوروكان تحتاني والأخر من قرية شيخوتكا التابعتين لناحية معبطلي.

وبحسب المرصد تم اعتقال الشخصين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهُما.

كما اعتقلت دورية أخرى تابعة للشرطة العسكرية بتاريخ 18 آب الجاري سيدتيّن من المكون العربي من أهالي قرية دير صوان التابعة لناحية شران بريف عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليهما.

على صعيد متصل، اعتقلت دورية تابعة للشرطة المدنية شاب قاصر من أهالي قرية قرية ارندة التابعة لناحية شيخ الحديد بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، مطالبين ذويه بدفع فدية مالية مقدارها 300 دولار أمريكي لقاء الإفراج عنه.

وفي ناحية شران بريف عفرين، أقدم عناصر تابعين لفصيل الجبهة الشامية على اعتقال مواطن من أهالي الناحية خلال الأيام الفائتة، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهم.

يأتي ذلك، ضمن حملة التضييق التي تمارسها الفصائل الموالية لتركيا، على أهالي وسكان عفرين بغية حثهم على الهجرة، وفقاً للمرصد.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 23 آب الجاري، بأن عناصر دورية تابعة لفصيل فيلق الشام اعتقلوا مواطنين اثنين من أهالي قرية قره بابا التابعة لناحية راجو بريف مدينة عفرين.

ووفقا للمصادر فإن أحد المواطنين اعتقل بعد عودته إلى قريته قادماً من محافظة حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بغية تحصيل فدى مالية منهما.

على صعيد متصل، أقدمت دورية تابعة للشرطة المدنية خلال الأيام الفائتة على اعتقال مواطنين اثنين من ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، أحدهما اعتقل بتهمة العمل ضمن مؤسسات الإدارة الذاتية السابقة في عفرين، بينما لم تعرف التهمة الموجهة للآخر.

وفي السياق ذاته، أفرجت الشرطة العسكرية في مدينة عفرين عن مواطنين اثنين أحدهما من ناحية بلبل والأخر من ناحية شيراوا بعد اعتقال دام قرابة الخمسة أشهر، وذلك بعد دفعهم إتاوات مالية.

المصدر: المرصد السوري لحقوق الإنسان

شارك هذا الموضوع على