الثلاثاء, مارس 5, 2024
أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

فقدان شاب من عفرين لحياته بضربة مسيرة تركية على مطبعة سيماف في قامشلو

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بفقدان شاب لحياته متأثراً بجراحه التي أصيب بها بتاريخ 23 من كانون الأول، نتيجة قصف مسيرة تركية مطبعة سيماف الواقعة على الحزام الغربي لمدينة قامشلو شمال الحسكة.

ودعا “مجــلس عـوائل الشـهداء في مدينة قامشلو”  الأهـالي للمـشاركة غدا الأحد في مــراسم تـشييع الـشاب جوان علي من مهجري منطقة عفرين والذي أصيـب في مطبعة سيماف وفقد حياته نتيجة تأثـره بجـراحه، والشابة آية المحمد التي فقدت حياتها نتيجة الهجـمات التـركية لمطـحنة في قرية ام الفرسان.

وتعرضت مناطق شمال شرق سوريا لعشرات الاستهدافات خلال الأيام الفائتة.

وبحسب المرصد السوري أسفرت تلك الهجمات عن مقتل 9 مدنيين نتيجة الضربات الجوية التي نفذتها القوات التركية على مواقع متفرقة في مدينة قامشلو بينهم سيدتين، والقتلى هم:

-6 قضوا في استهداف مطبعة سيماف على الطريق الحزام الغربي في مدينة قامشلو.
-مدني واحد في استهداف محيط مطحنة في صوامع الحبوب.
-مدني واحد باستهداف مركز لتوزيع المحروقات في مدينة قامشلو.
-سيدة واحدة باستهداف مستودع قطن في حي أم الفرسان شرقي مدينة قامشلو.

كما أصيب في تلك الضربات 11 مدينا بينهم بحالة حرجة وهم:

-9 أصيبوا في استهداف مدينة قامشلو
– 2 في مدينة كوباني.