فوائد وأضرار البابونج

للبابونج (بالإنجليزية Chamomile) فوائد معروفة متعددة ولا تقتصر على التهدئة والمساعدة على النوم. يُعتبر البابونج مكوناً أساسياً في غالبية الأدوية ومستحضرات التجميل، ولكن الإفراط فى تناول البابونج قد يسبب أضرارا عديدة على الصحة.

وبحسب موقع ( DW عربية) أهم فوائد شاي البابونج هي:

يساعد على النوم العميق والتخلص من الأرق: إذ يحتوي شاي البابونج على مضادات الأكسدة التي يمكن أن تقلل الأرق واضطرابات النوم الأخرى. وفق ما نشره موقع (ميديكال نيوز توداي) الأمريكي.

لصحة الأمعاء: على الرغم من أن هذه الدراسة قد أجريت على الفئران، إلا أن النتائج قد أظهرت أن البابونج يلعب درواً هاماً في صحة الجهاز الهضمي. وقد تكون الخصائص المضادة للالتهابات في مستخلص البابونج قادرة على الحماية من الإسهال واضطرابات المعدة.

يخفف التوتر والقلق: قد يساعدك احتساء كوب من شاي البابونج على الاسترخاء والتقليل من اضطرابات القلق.

تخفيف آلام الدورة الشهرية: أثبتت العديد من الدراسات أن شاي البابونج قد يكون قادراً على تقليل الألم والتشنجات التي تحدث أثناء الحيض.

يعزز صحة جهاز المناعة: يخفف شاي البابونج من أعراض نزلات البرد، كما قد يساعد استنشاق البخار من وعاء من شاي البابونج أيضاً إلى تخفيف أعراض احتقان الأنف.

يساعد على خفض السكر في الدم: بالنسبة لمرضى السكري ، يمكن أن يكون تنظيم مستويات السكر في الدم مسألة حياة أو موت. وعلى الرغم من أن البابونج لن يحل محل الأدوية، ولكن يُعتقد أنه يمكن أن يمنع زيادة نسبة السكر في الدم. بحسب ما نشره موقع (إيكو واتش) الأمريكي.

لصحة القلب: بفضل احتوائه على مركابت مثل فلافونويد، يساعد البابونج على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

وأشار الموقع إلى أن على الرغم من فوائده المتعددة غير أنه ينصح بمراجعة الطبيب قبل اعتماده كبديل علاجي إذا كنت تعاني من مشاكل هرمونية أو أمراض معينة.

والنوع الأكثر شيوعاً لنبتة البابونج هو البابونج الألماني. يعود أصله إلى أوروبا وغرب آسيا، إلَّا أنَّه يُزرع حالياً في جميع أرجاء العالم.

الطريقة الأكثر شيوعاً حاليا للاستفادة من البابونج، هي منقوع البابونج أو الزهورات (شاي البابونج).

ثبت أن المنتجات التي تحتوي على البابونج تخفف من اضطراب المعدة وحرقة المعدة والغثيان والقيء. كما يساعد البابونج في علاج المغص.

تشير بعض الأبحاث إلى أن البابونج قد يساعد في حالات أخرى، مثل الإسهال عند الأطفال والبواسير والقلق والأرق. عند استخدامه على الجلد، يساعد البابونج في تهدئة الجلد المتحسس، ويساعد في التئام الجروح. وثقت بعض الأبحاث أنه قد يكون للبابونج فعالية الهيدروكورتيزون للإكزيما.

كما يحتوى على فيتامينات وعناصر غذائية تعمل على علاج امراض الجهاز التنفسى مثل نزلات البرد والأنفلونزا والربو.

محاربة بعض أنواع السرطان

تم ربط مضادات الأكسدة الموجودة في شاي البابونج بانخفاض معدل الإصابة بأنواع معينة من أمراض السرطان.

يحتوي البابونج على مضادات الأكسدة apigenin. في الدراسات التي أجريت على أنابيب الاختبار، ثبت أنّ الأبيجينين يحارب الخلايا السرطانية، وخصوصاً تلك الموجودة في الثدي والجهاز الهضمي والجلد والبروستاتا والرحم.

إضافة إلى ذلك، لاحظت دراسة أجريت على 537 شخصاً أن أولئك الذين شربوا شاي البابونج 2-6 مرات في الأسبوع، كانوا أقل عرضة للإصابة بسرطان الغدة الدرقية من أولئك الذين لم يشربوا شاي البابونج.

تخفيف آلام الدورة الشهرية
ربطت العديد من الدراسات، بين شاي البابونج وتخفيف شدة تقلصات الدورة الشهرية. فقد وجدت دراسة أُجريت في العام 2010، أن تناول شاي البابونج لمدة شهر، يمكن أن يقلل من آلام تقلصات الدورة الشهرية، بعد أن أبلغت النساء، موضوع الدراسة، عن إحساس أقل بالقلق والضيق مرتبط بآلام الدورة الشهرية.

محاربة الالتهاب
الالتهاب هو رد فعل الجهاز المناعي لمحاربة العدوى. يحتوي شاي البابونج على مركبات كيميائية تحارب الالتهاب، علماً أن الالتهاب الطويل الأمد مرتبط بمجموعة واسعة من المشاكل الصحية، بما في ذلك البواسير وآلام الجهاز الهضمي والتهاب المفاصل واضطرابات المناعة الذاتية، وحتى الاكتئاب.

فوائد البابونج للشعر

البابونج هو المكون الرئيسي للشامبو والعلاجات الأخرى ذات التأثيرات “المعززة” للون الأشقر. إذا كان الشعر الأشقر باهتاً وفقد لمعانه، فهذه هي الفرصة لتبني العناية بالبابونج.

يمكن وضع منقوع البابونج على الشعر كماء شطف بعد الشامبو المعتاد. بفضل الأصباغ الذهبية (apigenin) التي يحتوي عليها، يمنح لمعاناً فوراً للشعر. كما أنه حل مثالي لتفتيح الشعر بشكل طبيعي من دون إتلافه. الاستخدام المنتظم لمنقوع البابونج كمياه شطف يمنح لمعاناً للشعر البني.

للبابونج دور فعال فى علاج الهالات السوداء والتخلص من الخطوط البيضاء والتجاعيد فى البشرة

أضرار البابونج

المبالغة في استخدام البابونج قد يسبب حدوث بعض الأضرار والآثار الجانبية وهذا ما يتطلب تناوله بكميات معتدلة. وتشمل أضرار البابونج:

1:الافراط فى تناول شاى البابونج يزيد من الشعور بالغثيان والقئ وألم البطن.

2: لا ينصح المرأة الحامل باستخدام البابونج حيث إنه يسبب ضرر على صحة الجنين .

3:قد يتفاعل مع بعض الأدوية ويسبب ضررا كبيرا على الصحة.

4:الافراط فى تناول البابونج يعمل على ظهور طفح جلد وبقع حمراء والتهابات شديدة وتورم على أماكن متفرقة من الجلد.

5: قد يسبب البابونج مضاعفات وأضرار على مرضى”السكر، الضغط ، السرطان”

وقد يثير البابونج الحساسية عند الأشخاص الذين يتحسسون من النباتات من عائلة الأقحوان، لذلك يفضل تجنب البابونج إن سبق وتعرضت لأعراض الحساسية من نباتات مثل: عشبة الرجيد، الآذريون، الأقحوان.

ينصح باستشارة الطبيب قبل تناول البابونج في حال تناول أدوية أخرى قد يتفاعل معها.

المصدر: مواقع

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/kzA37

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة