قناص الجندرما التركية يقتل مسناً كان يعمل في أرضه بريف إدلب الغربي

عفرين بوست – خاص

بعد أقل من 24 ساعة من اعتداء قوات الجندرما التركية على ثمانية شبان سوريين، قتلت مسناً كان يعمل في أرضه يوم أمس الأحد، بقرية خربة الجوز في ريف إدلب الغربي.

وأفاد مراسل “عفرين بوست” بأن المسن “مصطفى فيزو” (67 سنة) من أهالي قرية خربة الجوز كان في أرضه المزروعة بشجر الزيتون عندما أطلق قناص تابع للجندرما التركية الرصاص في رأسه وأرداه قتيلاً.

وأوضح مراسلنا أن المسن “مصطفى” خسر أغلب أولاده في الزلزال الذي ضرب مدينة أنطاكية التركية، وبات هو المعيل الوحيد لأسرته.

وتشهد الحدود السورية – التركية تصاعداً في الانتهاكات التي ترتكبها قوات الجندرما التركية بحق السوريين، منذ كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب المنطقة في 6 فبراير الماضي، سواء أولئك الذين يريدون العبور عبر طرق التهريب أو آخرين يعيشون بالقرب من الجدار الفاصل، الذي أنشأته تركيا منذ بداية الحرب السورية في 2011.

واعتدى جنود الجندرما التركية، مساء 11 مارس الجاري، بالضرب المبرح والركل والقضبان الحديدية وبأخمص الأسلحة الرشاشة الخفيفة حتى الموت، على ثمانية شبان كانوا يحاولون دخول الأراضي التركية من جهة محافظة إدلب، مسببة بمقتل الشاب “عبد الرزاق أحمد القسطل” من أبناء قرية زردنا بريف حماة الشرقي وإصابة البقية بجروح وكسور متفاوتة.

​ 

المصدر: عفرين بوست

Read More 

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/guOeN

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة
Generated by Feedzy