الخميس, مايو 30, 2024

قوات الآساييش في شمال وشرق سوريا تعقد مؤتمرها الرابع

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

عقدت قوات الآساييش ( قوى الأمن الداخلي بشمال وشرق سوريا) يوم الجمعة 10مايو / أيار في مدينة الحسكة مؤتمرها الرابع بحضور  الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لإقليم شمال و شرق سوريا و القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية و الرئاسة المشتركة لهيئة الداخلية لإقليم شمال و شرق سوريا والرؤساء المشتركين لهيئة الداخلية في المقاطعات ووفد من مؤسسة عوائل الشهداء و حركة المجتمع الديمقراطي و مؤتمر ستار و عدد من الضباط و صف الضباط.

وذكرت القوات في بيان (بدأ المؤتمر بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء تلاها كلمة افتتاح المؤتمر ألقاها القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية ” مظلوم عبدي ” بارك فيها انعقاد المؤتمر الرابع مؤكداً على الإنجازات التي قامت بها قوى الأمن الداخلي خلال العامين الماضيين من مكافحة مختلف أنواع الجرائم و مكافحة المخدرات و الوقوف أمام الإرهاب بمختلف أشكاله خاصة في ظل استمرار انتهاكات الاحتلال التركي و استهدافاته للمنطقة منوهاً على حساسية الأوضاع التي تمر بها المنطقة بشكل عام و التي تتطلب الاستمرار في تطوير العمل لتعزيز الأمن و الاستقرار في مناطق إقليم و شمال شرق سوريا).


تلاها كلمة للرئيس المشترك للمجلس التنفيذي ” حسين عثمان ” (بارك فيه انعقاد المؤتمر بين فيها على دور قوى الأمن الداخلي في مكافحة كافة أنواع الجرائم و ملاحقة كل من يعمل على زعزعة استقرار المنطقة، مشيداً بالإنجازات التي حققتها خلال العامين الماضيين، مؤكداً على ضرورة تذليل الصعوبات التي واجهت عمل قواتنا).


كما ألقت ” جواهر عثمان ” كلمة بإسم مؤسسة عوائل الشهداء ” (بينت فيها على أن وجودنا اليوم هو بفضل الشهداء الذين قدموا التضحيات و بذلوا أرواحهم للوصول إلى الحرية و الكرامة و تحقيق العدل و المساواة، و أكدت على استكمال طريق الشهداء و السير على خطاهم).
و اختتمت الكلمات بكلمة بإسم مؤتمر ستار ألقتها “رمزية محمد” وضحت فيها الدور الكبير التي تقوم به المرأة ضمن صفوف قوى الأمن الداخلي و الانجازات التي حققتها في كافة الأقسام مؤكدة على أن الدور الريادي الذي تقوم به قوى الأمن الداخلي المرأة هو دليل على تحرر المرأة و إبداعها في مختلف المجالات.

و استمرت أعمال المؤتمر  بحسب البيان (بقراءة تقرير عمل قواتنا خلال عامين مستعرضاً الانجازات التي حققتها ضمن كافة الأقسام الإدارية منها و الأمنية و مُبيناً العوائق و الصعوبات، كما وضح التقرير الأخطاء التي حصلت و ضرورة تجاوزها لتحقيق أكبر قدر من العمل لتعزيز الأمن و الاستقرار، كما بين التقرير الانجازات التي حققتها قوى الأمن الداخلي – المرأة ضمن كافة أقسام قواتنا الأمنية و الإدارية).

كما أختتم التقرير (بقراءة برنامج العمل للعام القادم و الذي يعتمد بشكل أساسي على تحقيق رفع كفاءة الأعضاء عبر مختلف الدورات التدريبية الفكرية و القانونية و التخصصية، و زيادة في عدد أعضاء قوى العمليات و قواتنا الخاصة ال HAT و زيادة الدعم لقسم مكافحة المخدرات و مكافحة الجريمة و جهاز الأمن العام).

كما استكمل المؤتمر بقراءة مسودة النظام الداخلي الجديد لقواتنا الذي يعمل على إعادة هيكلة لبعض الأقسام و مسمياتها و دمج بعضها أيضاً و استحداث أقسام جديدة، إضافةً لحقوق وواجبات أعضاء قوات الآساييش، حيث ناقش الحضور كافة بنود المسودة و الاقتراحات التي تم تقديمها، وفقا للبيان.

ليتم التصديق على كل النظام الداخلي الجديد بغالبية الحضور من الإداريين و الضباط و صف الضباط ضمن صفوف قوات الآساييش.

اختتمت أعمال المؤتمر بكلمة لعضوة الهيئة الرئاسية لحزب الاتحاد الديمقراطي “فوزة يوسف” أشادت من خلالها على (تضحيات و عمل قوى الأمن الداخلي في أداء واجباتهم لتحقيق أمن و استقرار المنطقة)، مؤكدة على (وقوف جميع أبناء المجتمع خلف قواتنا و مساندتهم لهم في إفشال كل المخططات التي تستهدف مناطقنا و التماسك الشعبي الحاصل بين كافة مكونات المجتمع) بحسب البيان.

شارك هذا الموضوع على