الجمعة, يونيو 21, 2024

قوات سوريا الديمقراطية تتعهد بتلبية مطالب العشائر العربية في شرق سوريا وتصحيح الأخطاء

أخبارروج آفا وشمال شرق سوريا

 

قامشلو (وكالات) – تعهد مظلوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة بتلبية مطالب العشائر العربية في شرق سوريا وتصحيح “الأخطاء” التي قال إنها ارتكبت في إدارة المنطقة.

وقال عبدي في مقابلة مع رويترز إنه يحترم طلب زعماء العشائر بالإفراج عن عشرات المقاتلين المحليين الذين اعتقلوا في أثناء إخماد قوات سوريا الديمقراطية للاضطرابات.

وأضاف عبدي أنه سيعقد اجتماعا واسع النطاق مع كبار الشخصيات في العشائر العربية وممثلين آخرين من دير الزور لمعالجة شكاوى مستمرة منذ فترة طويلة بخصوص قضايا تمتد من التعليم والاقتصاد إلى الأمن.

وتعهد عبدي بإعادة هيكلة كل من المجلس المدني الذي يحكم المحافظة ومجلس دير الزور العسكري، وهو وحدة عربية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، لجعلهما “ممثلا عن جميع العشائر والمكونات الموجودة في دير الزور”.

وأضاف عبدي أن قوات سوريا الديمقراطية لن تنسحب من المنطقة، وأنها منفتحة على جميع الانتقادات.

واتهم الحكومة السورية بالضلوع في إثارة الاضطرابات، قائلا إن قواته اعتقلت مقاتلين مرتبطين بدمشق انضموا إلى المتمردين العشائريين.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية (قسد) اليوم الجمعة، انتهاء عملية “تعزيز الأمن” التي أطلقتها في 27 أغسطس الماضي، في ريف دير الزور، ضد “خلايا داعش وتجار المخدرات والعناصر الإجرامية”.

وتسيطر قوات سوريا الديمقراطية على معظم مناطق شمال وشرق سوريا، بما في ذلك جزء كبير من ريف محافظة دير الزور. وقد واجهت قوات سوريا الديمقراطية في الآونة الأخيرة هجمات من قبل مجموعات مسلحة قالت إنهم يتحركون بأومرا من النظام السوري وإيران وتركيا.

 

شارك هذا الموضوع على