الأربعاء, يوليو 17, 2024

مؤتمر الإسلام الديمقراطي يعقد الكونفرانس التأسيسي الأول لرابطة السادة الأشراف آل البيت في شمال وشرق سوريا

منبر التيارات السياسية (بيانات)
عقد مؤتمر الإسلام الديمقراطي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، اليوم السبت، الكونفرانس التأسيسي الأول لرابطة السادة الأشراف آل البيت في شمال وشرق سوريا تحت شعار” بأخلاقك يا رسول الله نسمو” وذلك في المركز الثقافي في الطبقة.
وشارك في الكونفرانس عدد كبير من رجال الدين، وممثلون عن المؤسسات الدينية، إلى جانب ممثلين ووفد من الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، ومجلس سوريا الديمقراطية، والأحزاب السياسية، ومؤسسات المجتمع المدني.
بدء الكونفرانس بكلمة ترحيبية باسم الإدارة المدنية الديمقراطية للطبقة ألقتها هند العلي (الرئيسة المشتركة للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية المدنية للطبقة)، وكلمة سنان سيدوش (رئيس رابطة السادة الأشراف آل البيت)، ومن ثم كلمة حسين عثمان (الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا).
وكما القيت عدة كلمات من قِبل رجال الدين وشيوخ ووجهاء العشائر الذين باركوا من خلالها لرابطة آل البيت هذا الكونفرانس التأسيسي تركزت على الثناء “دور الرابطة في العمل الديني الإسلامي وفق أسس التسامح والمساواة والتعايش المشترك مع جميع الأطياف والمكونات متمنين أن يكونوا على قدر المسؤولية في إنجاز الأعمال التي تترتب عليهم وإحلال قواعد تساعد في حل الأزمات وتطبيق سنة رسول الله، إضافة للثناء  والديانات، إضافة للعمل على تحقيق مشروع الإدارة الذاتية الذي يعتبر مشروع أخوة الشعوب والتعايش المشترك بين جميع المكونات والأديان لتكون قاعدة التعايش المشترك بين المجتمعات والأديان أساساً في أعمال الرابطة”.
تمحور الكونفرانس في قراءة أهداف ونظام عمل رابطة آل البيت من قبل إبراهيم الناصر (رئيس رابطة آل البيت في ناحية جل آغا الشيخ) والذي تتضمن 6 أساسية وهي:
1- إنشاء لجان متابعة أعمال رابطة آل البيت وبناء هيكلية تنظيمية في شمال وشرق سوريا وإحداث مكاتب لها في المكان المناسب.
2- رابطة آل البيت لها خصوصيات ونشاطات ضمن الهيكلية العامة لمؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا.
3- تنشئ الرابطة مجلس شورى خاصاً بها يمثلها في مجلس الشورى العام لمؤتمر الإسلام الديمقراطي.
4- تعمل الرابطة على تفعيل دور المرأة في هيكليتها على أساس التشاركية التكاملية.
5- تعمل اللجان المنبثقة عن هذا المؤتمر على التحضير للمؤتمر الثاني للرابطة وإعداد نظام داخلي لها.
6- يقرر المؤتمر 15 عضواً للقيام بالمهام السابقة بما لا يخل بآلية العمل.
ومن ضمن فعاليات الكونفرانس ترشيح 71 عضو وعضوة من جميع مناطق شمال وشرق سوريا من أجل استلام مهام المجلس العام الذي تم الإعلان عنه خلال الكونفرانس وقبولهم من قبل الحضور واعتمادهم أعضاء للمجلس، إضافة لإصدار بياناً ختامياً للكونفرانس قُرئ من قبل عبد الرحمن بدرخان (عضو مؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا) وجاء في نص البيان:
“الحمد لله والصلاة والسلام على خير خلق الله المصطفى محمد وآله الأطهار وصحابته الأخيار وتابعيهم إلى يوم الدين.
من توصيات مؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا عام 2020 مساندة المؤسسات الدينية والطرق الصوفية والزوايا في شمال وشرق سوريا وعلى رأسها السادة الأشراف رابطة آل البيت عليهم السلام ومن خلال سنتين والجهود المبذولة من الرابطة الشريفة يُعقد اليوم في مدينة الطبقة الكونفرانس الأول التأسيسي لرابطة آل البيت وذلك لإحياء جوهر الإسلام الحنيف ألا وهو الأخلاق المتجسدة في حياة النبي صلى الله عليه وآله وسلم ومن ثَم آلِ البيت الأطهار والسلف الصالح.
وأضاف البيان “مشاركة السادة الأشراف حفظهم الله من كافة المناطق من العرق النبوي الشريف والسادة العلماء وأهل الفضيلة وممثلي المؤسسات المدنية والأحزاب السياسية والشخصيات الاعتبارية وشيوخ ووجهاء العشائر لهي علامة على قوة الرابط المعنوي بين هؤلاء المجتمعين وأنهم دعاة فضيلة وسلام ومحبين للرسول وآله.
وختاماً تضمن الاجتماع عدة توصيات ومخرجات وهي: (إتخاذ وثيقة المدينة المنورة أساساً للأعمال والنشاطات القادمة، اتخاذ منهجية آل البيت رضوان الله عليهم جميعاً في الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة، رؤية آل البيت عليهم السلام في حل المشاكل العالقة في التاريخ الإسلامي وكذلك المشاكل المعضلة في يومنا الحاضر، إن كل صالح أو صالحة وذو سيرة حسنة يعمل على الإصلاح في المجتمع هو من آل البيت وهو شرف عظيم لنا جميعاً، إحياء سنة جدنا المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم في التواصل مع المسلمين وغيرهم على أساس وضعه الإمام علي كرم الله وجهه (استوصوا بالناس خيراً فهم إما أخ لك في الدين أو نظيرٌ لك في الخلق)، تشكيل مجلس مكون من واحد وستين شخصاً (رجال ونساء) باسم رابطة السادة الأشراف رابطة آل البيت رضوان الله عليهم من كامل جغرافية الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا عاملين جاهدين لإيصال صوت الإسلام الحنيف متمثلاً بمنهجية الإسلام الديمقراطي للعالَم جميعاً، يُنتخب مجلس الشورى منهم وعددهم سبعة وعشرون شخصاً، وينتخب من مجلس الشورى مجلس إداري يدير شؤون الرابطة وعددهم أحد عشر شخصاً  (من الذكور والإناث)، تعمل رابطة آل البيت عليهم السلام تحت مظلة مؤتمر الإسلام الديمقراطي في شمال وشرق سوريا كون المؤتمر المظلة الوحيدة للعمل المؤسساتي للدين الإسلامي، يقبل جميع المنتسبين للسلالة الشريفة ضمن رابطة السادة الأشراف آل البيت رضوان الله عليهم بعد تقديم الأوراق التي تثبت النسب الشريف، تعمل الرابطة على التواصل مع كل مؤسسة دينية في الداخل السوري والخارج ذات صلة والتي تُعنى بقيم آل البيت رضوان الله عليهم).

المصدر: الموقع الرسمي للإدارة الذاتية

شارك هذا الموضوع على