الثلاثاء, يوليو 16, 2024

مقتل صحافي خنقاً في مدينة حمص وسط سوريا

حقوق الإنسانرئيسي

عُثر على جثة صحافي سبعيني مقتولاً في منزله بمدينة حمص وسط سوريا، وفق ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وذكرت مواقع محلية أنّه عثر، الثلاثاء الماضي، على جثة صحافي قتل خنقاً داخل منزله في مدينة حمص، وسط البلاد.

وذكرت إذاعة “المدينة إف إم” أنّ الصحافي محيي الدين عزيز الحسن (70 عاماً) عثر عليه وقد فارق الحياة في منزله بحي السبيل، مشيرة إلى أنّ المعلومات الأولية تشير إلى وجود جريمة قتل خنقاً، حيث وجدت بعض الوسائد على وجهه أثناء الكشف على موقع الجريمة.

وذكرت أنه جرى نقل الجثة إلى المستشفى، ومن خلال الكشف تبين أن الوفاة ناجمة عن ضيق التنفس نتيجة الخنق، مشيرةً إلى أن جثة القتيل سلمت لذويه ليصار إلى دفنها.

شارك هذا الموضوع على