الأحد, أبريل 21, 2024

مقتل طفل كردي في عفرين بعد تعرضه للطعن وإلقاء جثته في بئر

حقوق الإنسانرئيسي

أفادت مصادر حقوقية بمقتل الطفل الكردي أحمد خالد معمو، البالغ من العمر (16) عامًا،  على يد الشاب يامن أحمد إبراهيم (18)، الذي استدرجه وقام بقتله بعدة طعنات بسكين حادة، وقام الجاني بعد تنفيذ الجريمة برمي جثة الضحية في بئر ماء بالقرب من قرية تل سلور، التابعة لناحية جنديرس في عفرين شمالي سوريا.

وفي التفاصيل أن خلافا حصل بين القاتل “يامن وهو أحد المستقدمين إلى عفرين بعد احتلالها وينحدر من ناحية سنجار في إدلب” وخالد معمو وهو صاحب فرن من أهالي قرية حمام ويقيم في مدينة جنديرس وعلى أثر الخلاف ترك العمل أكثر من أسبوع وبعد أيام أنتقم منه و قتل أبنه بعدة طعنات بالسكين و يدعى ” أحمد خالد معمو” يبلغ من العمر 16 عام حيث قام المجرم برمي جثة القاصر أحمد في بئر ماء على طريق تل سلور عائد للمواطن حاج إبراهيم، و عندما عرف والد المجرم بجريمة أبنه أبلغ الشرطة العسكرية و قاموا على الفور باعتقاله.

يامن

وقال مركز توثيق الانتهاكات إن جريمة يامن أصبحت جزءًا من فلتان أمني يعم المنطقة التي تخضع لسيطرة ميليشيا الجيش الوطني والتي تحتلها وتتحكم بها تركيا.

وبحسب المركز تعكس هذه الحادثة الصادمة الوضع الأمني الهش في المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا الجيش الوطني، مما يثير قلق السكان الذين لا يجدون من يحميهم.

​المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا + منظمة حقوق الانسان عفرين- سوريا

شارك هذا الموضوع على