أخبارسوريا

مقتل 5 من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة في انفجار على حدود لبنان وسوريا

(رويترز) – قالت مصادر لرويترز اليوم الأربعاء إن خمسة من أعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة قتلوا في انفجار الليلة الماضية في لبنان بالقرب من الحدود مع سوريا، وحملت الجبهة إسرائيل مسؤولية قتلهم لكن مصادر أمنية دحضت ذلك.

ونفى مصدر إسرائيلي لرويترز تورط الجيش الإسرائيلي في الانفجار. وامتنع الجيش اللبناني عن التعليق.

ونعت الجبهة في بيان “الشهداء الخمسة الذين ارتقوا في قصفٍ صهيوني على أحد مواقع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة على الحدود اللبنانية السورية، متمنية الشفاء العاجل للجرحى”.

وقال المتحدث باسم الجبهة في دمشق أنور رجا لرويترز إن غارة إسرائيلية على بلدة قوسايا في لبنان أسفرت عن مقتل الخمسة ومن بينهم مقاتلون فضلا عن إصابة عشرة آخرين.

وقال أبو كفاح غازي الذي يمثل الجبهة في لبنان إن أزيز طائرات كان مسموعا فوق الموقع التابع للجبهة طوال الليل.

لكن مصدرا أمنيا فلسطينيا قال لرويترز إن القتلى سقطوا نتيجة انفجار عبوات ناسفة وذخيرة كان ينقلها أعضاء الجبهة.

وقال مصدر أمني لبناني إنه لا يستطيع تأكيد أن الانفجار نجم عن غارة إسرائيلية.

وقال الجيش الإسرائيلي لرويترز إنه لا يعلق على تقارير أوردتها وسائل إعلام أجنبية.

ونقل مراسل لإذاعة الجيش الإسرائيلي عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إنه “لم يكن هناك هجوم إسرائيلي على الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على الحدود اللبنانية السورية”.

وتأسست الجبهة عام 1968 بعد انشقاقها عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.