الثلاثاء, مارس 5, 2024
أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

مكتب شؤون العدل والإصلاح: العدوان التركي على مناطقنا يفسح المجالات أمام حالة من الفوضى داخل سجون داعش

قال مكتب شؤون العدل والإصلاح في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا إن القصف على سجن الصناعة في الحسكة، سوريا، “يهدد الإجراءات الأمنية المتبعة في حماية السجون ومراكز التأهيل خاصة تلك التي تضم آلاف من معتقلي تنظيم داعش الإرهابي بينهم قادة خطيرون للغاية”.

وندد المكتب بالعدوان التركي، ودعا المجتمع الدولي والقوات المشاركة في عمليات مكافحة التنظيمات الإرهابية إلى “إبداء جدية واضحة وعدم التهاون مع ما سيخلقه هذا التصعيد التركي”.

وشدد المكتب على ضرورة “تكاتف وتضافر الجهود منعاً لإستفادة تنظيم داعش الإرهابي من أيّة ظروف”.

وأكدت الإدارة الذاتية الديمقراطية أن تهديد داعش ومخاطره “غير محدودة بجغرافية وسيكون له تأثير كبير على عموم أمن المنطقة والعالم وخطر مباشر على ما تحقق من مكاسب وإنجازات وتهديد لها”.

 

فيما يلي نص البيان:

تزامناً مع قصف العدوان التركي على شمال وشرق سوريا تمّ استهداف سجن الصناعة في الحسكة وأماكن لها ذات طابع أمني؛ هذا التصعيد التركي يخلق نتائج ارتدادية سلبية على جميع المجالات بما فيها المجال الأمني وتقويض عملية التأهيل ويهدد الإجراءات الأمنية المتبعة في حماية السجون ومراكز التأهيل خاصة تلك التي تضم آلاف من معتقلي تنظيم داعش الإرهابي بينهم قادة خطيرين للغاية ، وبالتالي فإنّ هذا العدوان على مناطقنا يفسح المجالات أمام حالة من الفوضى داخل السجون ومراكز التأهيل ، خاصةً وإننا رصدنا من خلال إجراءاتنا الخاصة وجود نوع من الجاهزية لدى الإرهابيين في الإستفادة مما يخلقه العدوان التركي من فوضى.

نؤكد نحن في مكتب شؤون العدل والإصلاح في إقليم شمال وشرق سوريا من مغبة هذا التصعيد وتداعياته وندعوا المجتمع الدولي والقوات المشاركة في عمليات مكافحة التنظيمات الإرهابية بما فيها تنظيم داعش من إبداء جدية واضحة وعدم التهاون مع ما سيخلق هذا التصعيد التركي، ونؤكد على ضرورة تكاتف وتضافر الجهود منعاً لإستفادة تنظيم داعش الإرهابي من أيّة ظروف في ظل وجود سعي مستمر لديه ولدى خلاياه النائمة لإعادة تنظيم نفسه وجمع قواه المنهارة، مؤكدين إننا وصلنا لمرحلة مهمة من مكافحة التطرف وإيديولوجيا التنظيم لكن الهجمات التركية كانت ولا تزال تخلق ظروفاً مؤاتية يستمد منها داعش المعنويات ويسعى لمسعاه المتطرف ؛ مع تأكيدنا التام بأن تهديد داعش ومخاطره غير محدودة بجغرافية وسيكون له تأثير كبير على عموم أمن المنطقة والعالم وخطر مباشر على ما تحقق من مكاسب وإنجازات وتهديد لها.

مكتب شؤون العدل والإصلاح في الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا.

١٨ كانون الثاني ٢٠٢٤.