الثلاثاء, مارس 5, 2024
أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

منظمات تدعو للحصول على الاستجابة الطارئة لتخفيف معاناة السكان في شمال وشرق سوريا

دعت أكثر من ١٠٠ منظمة في مدينة قامشلو شمال شرق سوريا “روج آفا” المجتمع الدولي والحكومات المحلية للحصول على الاستجابة الطارئة لتخفيف معاناة السكان في شمال وشرق سوريا، وذلك بعد تضرر البنية التحتية في المنطقة جراء الغارات التركية التي استهدفت منشآت الطاقة والصحة ومصانع الأغذية.

وجاء في بيان مشترك للمنظمات:

“يجب على المجتمع الدولي والحكومات والهيئات الدولية الانضمام إلينا في دعوتنا للحصول على الاستجابة الطارئة لتخفيف معاناة السكان المتضررين، واستعادة الخدمات الأساسية، وتعزيز التعافي والاستقرار على المدى الطويل.

وصلت الأزمة الإنسانية في شمال شرق سوريا إلى مستوى حرج، مما يتطلب اهتماماً ومساعدة عاجلين من المجتمع الدولي. حيث تعاني المنطقة من الصراعات وعدم الاستقرار منذ سنوات، مما أدى إلى معاناة هائلة للسكان المحليين. وقد سبق وأن شهدت المنطقة نزوح المدنيين، والآن جراء القصف الأخير من تركيا واستهدافها المباشر لتدمير البنية التحتية، أصبح الوصول إلى الخدمات الأساسية محدودًا للغاية في البعض من الخدمات بينما أصبح الوصول معدوماً لخدمات أخرى مثل (الغاز- المياه –الكهرباء) في عموم المناطق والتي تعتبر منكوبة وبحاجة إلى استجابة إنسانية طارئة كونها احتياجات أساسية للمدنيين ولا توجد أي حلول بديلة.

كما أن تدمير البنية التحتية الحيوية لا يؤدي إلى تفاقم معاناة السكان المحليين فحسب، بل يعيق أيضاً احتمالات التعافي وإعادة الإعمار، وباعتبارنا مجموعة من المنظمات الإنسانية المحلية، نرى من واجبنا ودورنا نقل الصورة الحقيقية للواقع الإنساني في المنطقة. وطلب حماية المدنيين والأعيان المدنية بحسب القانون الإنساني الدولي كون المدنيين ليسوا أهدافاً مشروعة في أي صراع ومطالبة الجهات الدولية بالقيام بواجبها في حماية المدنيين وحفظ كرامتهم الإنسانية والتخفيف من معاناتهم الإنسانية وذلك بالتدخل والاستجابة لتلبية الاحتياجات والآثار المتوقعة من عدم وصولهم لهذه الخدمات والتي من شأنها أن تكون لها نتائج وخيمة على المدنيين حيث يؤدي الافتقار إلى الخدمات الرئيسة كالماء والغاز والكهرباء إلى التأثير المباشر على قطاعات أخرى كالصحة والتعليم والأمن والسلامة المجتمعية.

لقد ألحق أضراراً جسيمة بالبنية التحتية للمياه، مما ترك المجتمعات دون مصدر موثوق للمياه الصالحة للشرب. وقد يؤدي ذلك إلى انتشار الأوبئة، مما سيؤدي إلى تفاقم الأزمة الصحية التي ستزيد عبئاً إضافياً على قطاع الصحة الذي يعاني من ضعف الإمكانات.

يعرض حياة الأفراد الضعفاء، وخاصة الأطفال وكبار السن، للخطر وخاصة الأثر النفسي الذي يعانيه الناس في هذه المناطق لا يمكن قياسه وهم يتصارعون مع صدمة الحرب وعدم اليقين بشأن مستقبلهم.

قصف المطاحن الذي يؤدي إلى خروج الأفران عن الخدمة مما يؤدي إلى أزمة الحصول على الخبز، والقصف يعــرقل وصول الأطـفال إلى المدارس، وقدرة الأسر على الوصول إلى الخدمات الحـيوية داخل مخيمات النـازحين.

نزوح المدنيين وعدم وجود مكان آمن للإيواء لهم والشعور بالخوف والهلع.

وإننا نرى كمنظمات المجتمع المدني في شمال شرق وسوريا بأن معالجة الأزمة الإنسانية في المنطقة تتطلب جهداً جماعياً من المجتمع الدولي. حيث أن حجم الأزمة يتجاوز قدرات المنظمات أو البلدان الفردية. ومن الضروري أن تجتمع الحكومات والمنظمات غير الحكومية والهيئات الدولية وتجمع مواردها لتقديم المساعدة الفورية والحلول طويلة الأجل. يعد التعاون والتنسيق أمراً أساسياً لضمان حصول السكان المتضررين على الدعم الذي يحتاجون إليه بشدة.

كما أننا نأمل من اللجان الدولية لحقوق الإنسان لعب دورٍ حاسم في الاستجابة للأزمة الإنسانية في شمال شرق سوريا. وتقوم هذه اللجان برصد انتهاكات حقوق الإنسان والإبلاغ عنها، والدعوة إلى حماية المدنيين، وضمان مشاركتهم وسماع أصوات السكان المتضررين واتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة الأزمة بشكل فعال.

كما يجب احترام القانون الدولي الإنساني واعتماده إطاراً قانونياً للمساعدة الإنسانية في أوقات الأزمات. فهو يحدد حقوق والتزامات الأطراف المعنية ويضع مبادئ توجيهية لتقديم المساعدة للسكان المتضررين. يعد الالتزام بهذا الإطار القانوني أمراً بالغ الأهمية لضمان حماية ورفاهية المدنيين في شمال شرق سوريا. ويجب على الحكومات والمنظمات الالتزام باحترام هذه القوانين وضمان وصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، بغض النظر عن الاعتبارات السياسية أو العسكرية.

لذلك نطلب من المجتمع الدولي والحكومات والهيئات الدولية الانضمام إلينا في دعوتنا للحصول على الاستجابة الطارئة لتخفيف معاناة السكان المتضررين، واستعادة الخدمات الأساسية، وتعزيز التعافي والاستقرار على المدى الطويل.

المنظمات الموّقعة

Access

أصوات نسوية كردية

أضواء للتنمية والبناء

أكاديمية العلوم الاجتماعية

الأرض الآمنة

الرجاء للإغاثة والتنمية

العمل لتمكين المجتمع في سوريا

الغيث للتنمية

اللجنة الكردية لحقوق الإنسان – راصد

المركز السوري للدراسات والحوار

إنماء الجزيرة

إنشاء مسار

إنماء الفرات

أجيال للتنمية

آراس

بسمة أمل الفرات

بلدنا للمجتمع المدني

بيل- الأمواج المدنية

جمعية الديار

جمعية الياسمين

جمعية إعادة الأمل

جمعية أسو في مدينة هيرنة الألمانية

جمعية أمين

جمعية آمال للتنمية

جمعية جيان الخيرية

جمعية جيان المناهضة للعنف ضد المرأة

جمعية حماية البيئة

جمعية روابط الأمل للتنمية

جمعية شاوشكا للمرأة

جمعية شيلان للإغاثة والتنمية

جمعية لمسات الخير للإغاثة والتنمية

جمعية ماري للثقافة والفنون والبيئة

جمعية نوجين للتنمية المجتمعية

جمعية وقاية

دعاة المساءلة

ديموس

رابطة تآزر للضحايا

رائدات السلام

روز للدعم والتمكين

سنابل الفرات

شبكة قائدات السلام

شجرة الحياة للتنمية

طيف الإنسانية

عُكاز

غد أفضل

فجر

فريق صناع المستقبل

فريق نبض

كوملا آخن

مالفا للفنون والثقافة والتعلّم

مركز SHAREللتنمية المجتمعية

مركز الأبحاث وحماية حقوق المرأة

مركز الماسة للدراسات والأبحاث والاستشارات والتحكيم والتدريب

مركز بذور التنموي

مركز دعم الاستقرار

مركز زين للتنمية

مركز عدل لحقوق الإنسان

مركز ميتان لإحياء المجتمع المدني

معاً لأجل دير الزور

ملتقى النهرين

منتدى تل أبيض للمجتمع المدني

منصة عفرين

منظمة التضامن المجتمعي

منظمة السلام

منظمة الصليب السرياني للإغاثة والتنمية

منظمة الفرات

منظمة النورس للتنمية

منظمة إبداع للتنمية

منظمة إشراقة أمل

منظمة إيلا للتنمية وبناء السلام

منظمة أرض السلام

منظمة أريج للتنمية الاجتماعية

منظمة أمل الباغوز للتنمية

منظمة أنوار الغد

منظمة آشنا للتنمية

منظمة بادر للتنمية والإعلام المجتمعي

منظمة بزوغ للتنمية

منظمة بلدنا للتنمية والتطوير

منظمة بيام للتنمية

منظمة تارا للتنمية

منظمة تقنيي هجين

منظمة جسور الأمل

منظمة جيان وأصوات نسوية كوردية والمساواة

منظمة ديرنا

منظمة رحمة للدراسات والتنمية

منظمة روج كار للإغاثة والتنمية

منظمة زمين للتنمية وبناء السلام

منظمة زورنا للتنمية

منظمة زيرك (سمارت) للتنمية

منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة في سوريا

منظمة ساهم للتعاون والتنمية

منظمة سلاف للأنشطة المدنية

منظمة سواعد للتنمية

منظمة سواعدنا للإغاثة والتنمية

منظمة شباب المجتمع المدني

منظمة شمس للتأهيل والتنمية

منظمة عشتار للتنمية

منظمة عطاء الباغوز

منظمة قدر

منظمة كليمنسي

منظمة كوباني للإغاثة والتنمية

منظمة لأجلهم الإنسانية

منظمة معاً لأجل الجرنية

منظمة معكم للتنمية والسلام

منظمة نسمة أمل الإنسانية

منظمة وايت الإنسانية

منظمة وايت هوب

مؤسسة جيان لحقوق الإنسان

نواة