السبت, يوليو 13, 2024

منظمة أمريكية: تركية تتوغل في محافظة دهوك بإقليم كردستان.. حكومة تفقد نحو 75 بالمئة من سلطتها على المحافظة

أخباررئيسيكردستان

رصدت منظمة “فرق صناع السلام” الأميركية (CPT)، دخول الجيش التركي صوب اقليم كردستان العراق بـ300 دبابة ومدرعة واقامة حاجز امني ضمن حدود منطقة بادينان، خلال الأيام العشرة الماضية.

ووفقا للتقرير الصادر عن المنظمة في الـ 27 من شهر حزيران يونيو الجاري، فإن الدبابات والمدرعات التركية توغلت في قرى (أورا ، وسارو، وارادنا، وكيستا، و چلك، وبابير).

وبحسب التقرير، فإنه تنقل حوالي 1000 جندي تركي بين قاعدة (گري باروخ) العسكرية التركية، وجبل (متينا) خلف ناحية (بامرني) في غضون ثلاثة أيام، و أقاموا حاجزا أمنيا بين قريتي “بابير” و”كاني بالافي”، ولا يُسمح لأي مدني بالمرور إلا بعد التحقيق معه وإبراز هوية الاحوال المدنية العراقية أو البطاقة الوطنية.

كما أشار الى أن تركيا تسعى حاليا الى رسم خط أمني يبدأ من منطقة (شيلادزى) ويمتد الى قضاء “باتيفا”، وسيمرُّ عبر ناحية “ديرلوك”، و”بامرني”، “وبيكوفا” بحيث تكون جميع القرى والبلدات والاقضية والنواحي والوديان والاراضي والسماء والماء خلف هذا الخط تحت السيطرة العسكرية للجيش التركي، وإذا ما حدث اشتباك في هذه المناطق فستصبح ساحات قتال.

وبحسب التقرير، فإن هناك هدفا آخر من هذا التحرك العسكري التركي هو الوصول إلى جبل (هفت تبق) في منطقة (شلادزى)، واحتلال سلسلة جبال (گارا)، مما يتسبب بفقدان حكومة اقليم كردستان العراق بين 70 – 75 بالمئة من سلطتها على محافظة دهوك”.

 

وكانت منظمة (CPT) الأمريكية قد أفادت في منتصف شهر حزيران/يونيو الجاري، بأن القوات التركية شنت قرابة 1000 هجوم وقصف داخل أراضي إقليم كوردستان العراق خلال النصف الأول من العام 2024.

شارك هذا الموضوع على