موسكو: العملية البرية التركية في سوريا ستزيد النشاط الإرهابي في المنطقة

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، إن العملية البرية التركية في سوريا ستزيد التوتر في المنطقة وستؤدي أيضا إلى زيادة النشاط الإرهابي.

وأضافت زاخاروفا: “نحن على اتصال وثيق مع الجانب التركي في الشأن السوري، ونتفهم مخاوف تركيا من التهديدات لأمنها القومي، ونعتقد أن أي عملية برية على الأراضي السورية لن تؤدي إلا إلى زيادة التوتر في المنطقة وزيادة النشاط الإرهابي”.

وكان المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف قد صرح أمس الأربعاء بأن روسيا حاولت إقناع تركيا، خلال محادثات أستانا، بالامتناع عن عملية قد تؤدي إلى تصعيد في الشرق الأوسط بأكمله.

من جهته أكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن عمليات القوات المسلحة التركية في شمال العراق وسوريا ستستمر.

في السياق ناقش وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع نظيره التركي، خلوصي أكار، في محادثة تليفونية، الوضع في الشمال السوري وبعض القضايا المتعلقة بصفقة الحبوب.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن المحادثة كانت بمبادرة من الجانب التركي.

المصدر: نوفوستي

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/0eVEr

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة