هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي تدين الاعتداءات الجوية التركية على شمال سوريا

أدانت هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي في بيان العدوان التركي الأخير على شمال سوريا واعتبرت ما تقوم به تركيا من انتهاكات هي جرائم ضد الانسانية.

وجاء في البيان:

قامت القوات الجوية التركية صباح هذا اليوم بتاريخ ٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢٢ بتنفيذ العديد من الهجمات على مختلف مناطق شمال وشرق سوريا، والتي اسفرت عن سقوط العشرات من الشهداء والجرحى من المدنيين ومن قوات سوريا الديمقراطية ومن الجيش السوري.
إن هذا العدوان التركي هو جريمة حرب، وانتهاكا صارخا للسيادة السورية، وتعبيرا واضحا عن الإرادة التركية لخرقها لاتفاقيات وقف اطلاق النار والعبث بأمن واستقرار المنطقة.
إننا في هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي ندين ونستنكر باشد العبارات هذا العدوان التركي الأخير على شعبنا، ونعتبر ما تقوم به تركيا من انتهاكات هي جرائم ضد الانسانية، وكما ندين في الوقت ذاته الصمت الأمريكي والروسي على سماحهم لتركيا بخرق الأجواء السورية، وانتهاكها للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني، وندعو هاتين الدولتين والمجتمع الدولي إلى اتخاذ اجراءات صارمة عاجلة تحول دون أي اعتداء تركي جديد، والعمل على تدابير تحاسب تركيا على جرائمها بحق الشعب السوري.
وكما ندعو شعبنا السوري وقوات سوريا الديمقراطية والجيش السوري بالتصدي للعدوان التركي، واتخاذ كافة التدابير للدفاع عن الكرامة والسيادة السورية.
٢٠ تشرين الثاني ٢٠٢٢
هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/JEZOM

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة