الإثنين, فبراير 26, 2024
رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

هيئة التنسيق: تبني مجلس سوريا الديمقراطية للعقد الاجتماعي يعتبر خروجاً على وثيقة التفاهم الموقعة معهم

قالت هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في بيان إن تبني مجلس سوريا الديمقراطية “مسد” للعقد الاجتماعي الصادر عن “الإدارة الذاتية” في 12 /12/ 2023 يعتبر خروجاً على وثيقة التفاهم الموقعة معهم  وأضافت أن هذا العقد هو محاولة لفرض مستقبل مسبق الصنع كأمر واقع خارج إرادة السوريين وخياراتهم ، بالاستقواء بالقوة العسكرية والدعم الأمريكي / الغربي، ويعد تجاوزاً لتوجهات الإجماع الوطني السوري.

وجاء في نص البيان:

هيئة التنسيق الوطنية
​ لقوى التغيير الديمقراطي
بيان سياسي
تجسد وثيقة التفاهم الموقعة بين هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي مع مجلس سورية الديمقراطية في 24/ 6 / 2023 قاعدة لرؤية الهيئة في بناء التحالفات الوطنية الديمقراطية في سورية ، وتعبئةٍ جميع طاقات سورية الأرض والشعب ، في مهمة الإنقاذ والتغيير السياسي، من خلال تضافر جهود أبنائها لتتمكن سورية الخروج من الكارثة التي تعيشها ومن أجل تعزيز استقلالها وإعادة وحدتها.
إن تبني مجلس سورية الديمقراطية للعقد الاجتماعي الصادر عن “الإدارة الذاتية” في 12 /12/ 2023 يعتبر خروجاً على وثيقة التفاهم الموقعة معهم ، وتجاوزاً للقرار 2254 / 2015 الذي يعتمد التفاوض السياسي للانتقال السياسي ، وإن هذا العقد هو محاولة لفرض مستقبل مسبق الصنع كأمر واقع خارج إرادة السوريين وخياراتهم ، بالاستقواء بالقوة العسكرية والدعم الأمريكي / الغربي، ويعد تجاوزاً لتوجهات الإجماع الوطني السوري، على أنه لا يحق لأي قوة سياسية أو عسكرية أو أي أحد مهما كان دوره أن يحدد من الآن في زمن الأزمة السورية هذا المستقبل، حيث أن الدستور القادم وطبيعة وشكل النظام السياسي والإداري والقانوني يصاغ وترسم محدداته من خلال آليات ديمقراطية انتخابية ، يشارك فيها كل السوريين في مرحلة الانتقال الديمقراطي.
إننا في هيئة التنسيق الوطنية إذ نؤكد تمسكنا بخياراتنا الوطنية في التغيير الوطني الديمقراطي ، والتزامنا بوحدة سورية أرضاً وشعباً، فإننا نؤكد رفضنا الكامل للعقد الاجتماعي الذي يتأسس على الاتحاد الكونفدرالي وارتداداته السلبية الكبرىٰ المتوقعة على الدولة والشعب السوري ، ونرى أن تبني مسد لهذا العقد خروجاً منفرداً عن الاتفاق بيننا، وبادِرَةً تشكل نكوصاً على تفاهماتنا وتقطع الطريق على بناء التحالفات بينها وبين القوى السياسية الوطنية السورية.
دمشق 30/12/2023 ​​​ المكتب التنفيذي