الإثنين, مايو 20, 2024

هيئة الثقافة تواصل ترميم سور الرقة الأثري

القسم الثقافي

بدأت الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا، بالمرحلة الثانية من أعمال تأهيل سور الرقة الأثري، بهدف الحفاظ على تاريخه الحضاري.

وكانت هيئة الثقافة والآثار في الإدارة الذاتية بدأت، بالمرحلة الأولى لتأهيل السور الأثري في الرقة عام 2023، وشملت الأجزاء (9، و10، و12، و13، والبرج 14)، ليتم البدء بالمرحلة الثانية والتي ستستمر لمدة 90 يوماً من تاريخ 20 ـ 4 – 2024.

وقالت الرئيسة المشتركة لهيئة الثقافة والآثار في الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا، سرفراز شريف، لوكالة هاوار “بتاريخ 20-4-2024 بدأت الهيئة بالمرحلة الثانية من ترميم سور الرقة الأثري، وهذا السور له أهمية كبيرة في مقاطعة الرقة، وكان شاهداً على فترات طويلة لانتهاكات داعش”.

وأضافت سرفراز شريف “بُني السور عام 775 م، ويبلغ طوله 5 كم وله أهمية تاريخية واجتماعية وأثرية لأهالي الرقة، واليوم بدأت الهيئة بالمرحلة الثانية، بوجود كادر محلي من مهندسين وكادر مختص بترميم المواقع الأثرية”.

وبيّنت “المرحلة الثانية تشمل ترميم الجزأين 17، و18، وبدأ المشروع بتقطيع عدد كبير من اللٌبن، وذلك بمعدات يدوية كما بُني عليها السور قديماً، والمواد المستخدمة في التأهيل هي الطين والقش والقرميد المصنوع يدوياً والمأخوذ من أفران موقع هرقلة الأثري، وهذه الأفران نادرة الوجود، ويتم إشعالها بالنار كما كان مصنوع السور قديماً”.

والجدير بالذكر أن مدة المشروع 90 يوماً يبدأ بتاريخ 20 – 4- 2024، وينتهي بتاريخ 20 – 7- 2024 بحسب ما أفادت به الرئيسة المشتركة للهيئة.

شارك هذا الموضوع على