الثلاثاء, فبراير 27, 2024
منوعات

ياسمين مقبلي .. فتاة كردية من مهاباد تشرف على رحلة إلى الفضاء

تقود الفتاة الكردية ياسمين مقبلي رحلة مشتركة بين ناسا وشركة سبيس إكس إلى الفضاء، حيث بعثت وكالة الطيران والفضاء الوطنية الأميركية (ناسا) بالاشتراك مع شركة سبيس إكس، السبت (26 آب 2023) أربعة رواد فضاء إلى محطة فضائية عبر رحلة دراغون إلى الفضاء.


وتبلغ مقبلي، 40 سنة، وتعود أصولها إلى مدينة مهاباد شرق كردستان “إيران”، حيث ولدت في (24 حزيران 1983) ببلدة باد نوهايم الألمانية، وهي واحدة ملاحي ناسا وتخرجت في جامعة ماساشوستس التقنية بأميركا، وكان لياسمين بحلول العام 2019 تجربة أكثر من 2000 ساعة طيران و150 ساعة عمليات جوية من بينها عمليات في أفغانستان.

 

 

والدا ياسمين، فريشته وكامي مقبلي، من أهالي مدينة مهاباد وهاجرا إلى ألمانيا بعد الثورة الإسلامية الإيرانية في العام 1979، ثم انتقلا إلى أميركا ليستقرا في منطقة بولدوين بولاية نيويورك، حيث أكمل ياسمين دراستها الابتدائية والمتوسطة.

 

وفي مقابلة مع CNBC الأميركية قالت ياسمين إنها كانت منذ طفولتها تريد أن تصبح رائدة فضاء وعندما التحقت بالجيش الأميركي انضمت إلى القوة الجوية على أمل أن يأتي يوم تصبح فيه رائدة فضاء.

عن هذا، تقول ياسمين إنه “لأمر مضحك أن يسألوا كل تلميذ في السادس الابتدائي: ماذا تريد أن تصبح في المستقبل؟ فكان ردي: أريد أن أصبح رائدة فضاء”.

ياسمين واحدة من رواد الفضاء الأربعة وتتولى الإشراف على الرحلة وقيادتها، والرواد الآخرون من اليابان وروسيا والدانمارك، ومن المقرر أن تستغرق رحلتهم أكثر من ستة أشهر.

التحقت ياسمين مقبلي سنة 2005 عندما حصلت على شهادة بكالوريوس، بالقوة البحرية الأميركية ثم تدربت لتصبح طياراً حربياً. بعدها نالت شهادة الماجستير في هندسة الملاحة الفضائية، وهي متزوجة ولها ابنتان، والتحقت بناسا سنة 2017 ضمن 22 رائد فضاء شاب لغرض التدريب، وأكملت الدراسة في أكاديمية ناسا سنة 2020 إلى جانب 13 رائد فضاء آخرين.

فازت ياسمين مقبلي حتى الآن بأربع ميداليات عسكرية من القوات البحرية والجوية الأميركية.

المصدر: زاكروس عربية