​​​​​​​فريق الاستجابة الأولية ينتشل 51 جثة من مقبرة تل زيدان في ريف الرقة

يستمر فريق الاستجابة الأولية في مدينة الرقة في انتشال الجثث من مقبرة تل زيدان الجماعية الواقعة في ريف الرقة الشرقي، لينتشل منها إلى الآن 51 جثة، ممن قتلوا على يد داعش.

مقبرة تل زيدان التي يعمل بها فريق الاستجابة الأولية، تقع في ريف الرقة الشرقي بين قريتي الرقة السمرة والحمرات وبحسب ما أفاد به قائد فريق الاستجابة الأولية ياسر الخميس فإن المقبرة تحتوي على أكثر من 200جثة.

ويختلف العمل في مقبرة تل زيدان عن قريناتها، ففي المقابر الأخرى كانت الجثث تدفن كل واحدة على حدة، ولكن مقبرة تل زيدان هي مقبرة جماعية كان مرتزقة داعش قد كدسوا الجثث فوق بعضها البعض وطمروها بالتراب، حسب ما تبين للفريق أثناء انتشال الجثث.

وبهذا الخصوص التقت وكالتنا بقائد فريق الاستجابة الأولية ياسر الخميس الذي أوضح في بداية حديثه حجم المعاناة التي يعانونها وقال “الجثث مدفونة فوق بعضها البعض، مما يؤخر علينا عملية التوثيق بسبب اختلاط عظام الجثث ببعضها ونقوم بفرز العظام ومطابقتها”.

ياسر الخميس بّين أن أعمار الجثث تتراوح بين الـ25 والـ35 وكلهم نتيجة إعدامات ميدانية كانت قد نفذتها مرتزقة داعش بحق المدنيين.

وعن مدة العمل في المقبرة قال ياسر الخميس :”نعمل في مقبرة تل زيدان بحذر ونستخرج في اليوم ما يقارب الـ 3 جثث، وذلك حرصاً على مطابقة العظام مع بعضها، وأخذ عينات من الجثث”.

والجدير بالذكر أن مقبرة تل زيدان هي المقبرة رقم  25 التي تم اكتشافها في مدينة الرقة وريفها.

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/hIkQM

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *