الأربعاء, يوليو 17, 2024

البيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة يعقد مؤتمره السادس

رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

تحت شعار البقاء والتشبث بالأرض وعودة المغتربين هدفنا الأسمى عقد البيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة مؤتمره السادس في قاعة مطعم ماربيلا بمدينة الحسكة، وذلك بتاريخ اليوم الجمعة ٩/٢/٢٠٢٤ تمّ افتتاح المؤتمر في الساعة العاشرة والنصف تماماً بالوقوف دقيقة صمت إكراماً لأرواح شهداء الحرية والكرامة بعد ذلك قدمت فرقة الشهيد فاروق بضعاً من التراتيل الدينية، ثم كلمة الإفتتاح من قبل الرئيسة المشتركة للبيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة ليلى مهمو باللغة العربية، وعضو المجلس الإداري فاروق توزو باللغة الكردية، ثم عرض سنيفزيون عن أعمال البيت خلال الدورة السابقة.
تلى ذلك إلقاء الكلمات من قبل الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء ريزان كلو، نائب الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي في مقاطعة الجزيرة محمد البراك، كلمة حركة المجتمع الديمقراطي tev-dem
غريب حسو، كلمة عفرين وحلب ألقاها الرئيس المشترك لإتحاد أيزيديي عفرين سليمان جعفر، كلمة مجلس الأديان علياء الموسى، مع وصول نيافة المطران موريس مطران الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس تمت دعوته إلى المنصة لإلقاء كلمة حيث بارك عقد المؤتمر وأبدى سعادته بالإلتقاء بجميع الأطياف التي اجتمعت في هذه المناسبة.
كلمة شبيبة البيت الإيزيدي القتها دانا معمي، كما شارك الناطق الرسمي لإتحاد إيزيديي سوريا عبر خدمة السكايب لمباركة عقد المؤتمر.
تخللت هذه الكلمات قراءة المزيد من برقيات التهنئة بإسم المجالس والمؤسسات والأحزاب والشخصيات الدينية والاجتماعية وكذلك قراءة رسالة الإدارة الذاتية في شنكال ورسالة عضوة البيت الفخري السيدة بشيرة درويش التي لم تتمكن من الحضور بسبب عارض صحي.
بعدها أعلن مقدما برنامج المؤتمر زياد رستم وسيدرا جميل عن انتهاء القسم الأول من المؤتمر وشكر الضيوف على حضورهم الكريم ومشاركتهم الكثيفة لمؤتمرنا.
خلال الإستراحة تم أخذ الصور التذكارية مع الضيوف الكرام والقيام بواجب شكرهم وتوديعهم.
في القسم الثاني من المؤتمر تمت قراءة التقرير الدوري عن عامي ٢٠٢٢-٢٠٢٣ والذي تضمن تقييم الوضع السياسي ووضع الإيزيديين، الوضع الإداري، الوضع التنظيمي، النقد والنقد الذاتي، أهداف وبرامج الإيزيدي في الدورة الإنتخابية الجديدة.
بعد قراءة التقرير تم توزيع النظام الداخلي باللغتين الكردية والعربية على الأعضاء وبعد قراءته كاملاً من قبل عضو المجلس الإداري إلياس سيدو، عرض للنقاش بنداً بنداً وبعد التصويت أقرت التغييرات المقترحة وأصبح قيد التنفيذ كدستور مرحلي للبيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة.
بعد ذلك تمت دعوة الرئيسين المشتركين نالين رشو واسماعيل دلف ونائبيهما جيهان كوري وجلال حجي والذين انُتخِبوا من قبل الأعضاء بعد الانتخابات الفرعية للمجلس حيث تم التصويت عليهم برفع الأيدي وكانت الموافقة بالإجماع.
أداء القسم كان الفقرة الأخيرة حيث أدى جميع الأعضاء القسم الخاص بالإيزيديين وبمباركة من الحضور الذي عبّر عنه بالتصفيق.
وبحضور الوسائل الإعلامية ألقى عضو المجلس فاروق توزو البيان الختامي والذي تضمن القرارات التي أقرها المؤتمر وهي
– افتتاح دورات للتدريب على اللغة الكردية ( لغة الأم )
– القيام بالقاء محاضرات للأعضاء واخضاعهم لدورات فكرية
– منع بيع الأراضي والبيوت في القرى الأيزيدية خشية التفريط بها ولعدم إحداث التغييرات الديموغرافية فيها.
في نهاية المؤتمر تم تقديم باقة زهور إلى الرئيسة المشتركة لدورتين متتاليتين ليلى مهمو تعبيراً عن شكر الجميع لخدماتها الكبيرة وتفانيها في عمل البيت الإيزيدي.
٩/٢/٢٠٢٤
البيت الإيزيدي في مقاطعة الجزيرة

شارك هذا الموضوع على