السبت, يوليو 13, 2024

تركيا تستولي على محضر للبناء لمواطنة كردية في ناحية شران بعفرين وتحوله ل “ثكنة عسكرية”

حقوق الإنسانرئيسي

بيان:

أقدمت قوات الاحتلال التركي منذ قرابة شهر تقريبا بالاستيلاء على محضر سكني للمواطنة كردية مهجرة قسرا تدعى “زينب محمد بنت أحمد 60 عاما ” من أهالي قرية ماتينا “الضحى” – ناحية شران بريف عفرين المحتلة، وذلك لتحويله للثكنة عسكرية لقواته المتمركزة في مفرق قرية ماتينا جانب مبنى شركة المياه على الطريق العام كفرجنة – بلبل .
وفي التفاصيل، كانت المواطنة زينب محمد قد قامت بشراء مساحة 3000 م2 اي مايعادل 3 دونمات من العقار رقم 270 المنطقة العقارية “الضحى” / ماتينا العائد ملكيته للمواطن أحمد عبدو بموجب أوراق ثبوتية ، وذلك من أجل إقامة مشروع البراد لتخزين الخضروات والفواكه وباشرت بأعمال تسوية الأرض والبناء قبل عام 2011 أي قبل الأزمة وتم بناء قبو وفي الطابق الأرضي تم بناء عدة محلات والطابق الأول تم بناء عدة غرف لمستلزمات المشروع ، وأن مساحة البناء حوالي 850 م2 ، إلا أن المواطنة زينب لم تستطع إكمال مشروعها بعد ، بعد أن بدأت أحداث الثورة السورية في عام 2011 وبقي المشروع على وضعه كما هو .


وبعد احتلال منطقة عفرين في 18 أذار / مارس من قبل تركيا والفصائل السورية المسلحة التابعة لها، سادت أعمال السلب والنهب والاستيلاء على الممتلكات من قبل مسلحي فصائل مايسمى ب”الجيش الوطني السوري ” والمستوطنين ، تم نهب ماتبقى من مواد البناء “الأسمنت والحديد” للمشروع ، وأما البناء تم الاستيلاء عليه من قبل المستوطنين وتم تحويله إلى مكان لاقامة الأفراح والأعراس فيه ، ومنذ حوالي شهر تقريبا استولت قوات الاحتلال التركي على البناء وتقوم حاليا بإجراء تغييرات في البناء من أجل تحويله للثكنة العسكرية لقواته في المنطقة، وماتزال أعمال البناء في المحضر مستمرة حتى الآن.

منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا

شارك هذا الموضوع على