الأحد, أبريل 21, 2024

حزب الاتحاد السرياني بيان بمناسبة عيد الأكيتو

رئيسيمنبر التيارات السياسية (بيانات)

بيان:

بمناسبة قدوم عيد الآكيتو – عيد رأس السنة للشعب السرياني الاشوري / 6774 / نتقدم بأحر التهاني والمعايدات على ابناء شعبنا وعموم الشعب السوري متمنين ان يعم الامن والسلام في سوريا وتتحقق اهداف الشعب السوري في تحقيق الحرية والديمقراطية والتخلص من الإرهاب والاستبداد وتعيش جميع المكونات القومية والدينية في سوريا بكامل حقوقها وتكرس فيما بينها مفاهيم العيش المشترك ووحدة النضال من اجل الوطن المشترك وتحقيق آمال شعوبنا في مستقبل افضل على ارضها التاريخية ارض سوريا وبيث نهرين مهد الحضارات والعلم والثقافة .

في هذا العيد التاريخي والذي يعتبر مرتبطاً مع الطبيعة والتغييرات التي تحصل عليها في الانتقال الربيعي من التجدد والانبعاث استطاع شعبنا السرياني الاشوري الحفاظ على قيمه وتراثه الغني والاستمرار بأحيائها الى يومنا هذا وهو دليل على روح شعبنا التي لاتهزم على الرغم من الفترات الطويلة التي تعرض لها من محاولات لإنهاء وجوده منذ سقوط اخر امبراطورية له عام 539 ق م حيث ترك بصماته على كافة نواحي الحياة الإنسانية وإرثاً حضارياً اصيلاً .

اليوم مايزال شعبنا السرياني الاشوري في سوريا يسعى الى تثبيت ابسط حقوقه المشروعة ويناضل بشتى الوسائل للوصول إليها في ظل ذهنية تراكمية شوفينية سعت دائما الى تهميش وجوده القومي وثقافته وهويته ونحن في حزب الاتحاد السرياني نرى ان لا خلاص لمكون واحد بل يكون الخلاص مشترك للجميع من خلال بناء نظام جديد ومفاهيم وثقافة جديدة تؤسس للحريات والحقوق لكل المكونات ومنها شعبنا السرياني الاشوري وهو ما نعمل عليه مع بقية شركائنا السوريين ممن يؤمنون بالديمقراطية والتعددية ويؤمنون ان مصلحة الوطن والشعب اولاً ولا مكان في سوريا المستقبل للافكار الإرهابية التكفيرية والشوفينية العنصرية ،مثلما صنعناه مع شركائنا الكرد والعرب في الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا هذا المنجز الديمقراطي الوحيد على الأرض السورية والذي مازال يحتاج الى العمل والتطوير والحماية من أعداء الديمقراطية والشعوب وخصوصا من تركيا التي لا تتوانى في استمرار عدوانها ومخططاتها الخبيثة والتي تضر بعموم مكونات المنطقة،وانطلاقاً مما تحقق نؤمن بالحل السياسي الذي يصنعه السوريون بأنفسهم من دون أي تدخلات إقليمية او دولية ويكون تحت اشراف دولي من خلال القرارات ذات الصلة الذي يؤدي بالنتيجة الى صياغة دستور جديد يكون الضامن للجميع ولكل المراحل اللاحقة لتحقيق الانتقال السياسي المنشود

امام هذه المرحلة العصيبة نتوجه الى شعبنا السرياني الاشوري في سوريا مرة أخرى بالتبريكات القلبية الخالصة بمناسبة عيد الآكيتو ونؤكد ان وحدتنا ومضاعفة عملنا هي الأساس لنجاحنا وتتطلب جهود الجميع من اجل ان نحيا ونستمر بحرية وكرامة في ارضنا التاريخية سوريا وسنبقى دائما سائرين على خطى شهدائنا الابرار الذين لم يبخلوا بأرواحهم من اجل شعبهم ونحن على هذا العهد ملتزمون حتى تحقيق الأهداف ونكون مع بقية إخوتنا السوريين بناة لسوريا تعددية ديمقراطية لامركزية أساسها العدالة والمساواة .

كل عام وانتم بخير – اكيتو بريخو

في 31 اذار 2024

حزب الاتحاد السرياني – الهيئة التنفيذية

شارك هذا الموضوع على