الإثنين, أبريل 22, 2024

سروشت كاميران: من المهم للغاية أن يكون للفنانين موقف من القضايا الوطنية

القسم الثقافي

أكدت الفنانة سروشت كاميران، وهي إحدى ممثلات سلسلة الأفلام الكوميدية: “لو أن هناك ميزانية جيدة، سنكون قادرين على وقف تأثير سلسلة الأفلام الأجنبية على الثقافة الكردية. كما أنه من المهم للغاية أن يكون للفنانين موقف من القضايا الوطنية”.

مقارنة بالسنوات السابقة، تعمل النساء في الأعمال الفنية بقدر كبير في اقليم كردستان. لكن عدد النساء العاملات في مجال التمثيل الكوميدي منخفض جدا. سروشت كاميران هي واحدة من ممثلات الفن الكوميدي. وهي معروفة بين الناس بمهارتها في هذا الفن.

في مقابلة خاصة مع وكالة روج نيوز، تحدثت الفنانة سروشت كاميران عن بداية حياتها الفنية وأهمية تطوير الثقافة والفن الكرديين.

“منذ طفولتي، لدي شغف بالعمل الفني”

في البداية تحدثت سروشت كاميران عن حياتها ومشاعره تجاه الفن وقالت: “ولدت في السليمانية. كان لدي شغف بالفن والتمثيل منذ الطفولة. كنت أغني، كنت أعمل في قسم الدبلجة. كنت أشارك باستمرار في الأنشطة الفنية المدرسية.

بدأت التمثيل منذ الصف السادس الابتدائي. كان أول عمل لي مسرحية عن مجزرة حلبجة. في ذلك الوقت، شكرني أساتذتي يشكل كبير. بعد أن أنهيت دراستي الثانوية، تمكنت من مواصلة دراستي في قسم المكتبة. خلال الصف الثاني عشر من الثانوية، توقفت عن ممارسة الفن لفترة. لكنني كنت أتابع الأنشطة الفنية باستمرار.”

كما تحدثت سروشت أيضا عن مشاركتها الأولى في مسلسل الفيلم الكوميدي، وقالت: “في البداية، بدأت بعمل جاد. ثم في عام 2015، انضممت إلى سلسلة أفلام احترافية مع ممثلين ذوي خبرة. أنا ممتنة للغاية للفنانين كاوا قدير وماهر حسن لمساعدتي باستمرار في المشاركة في أعمال سلسلة أفلام احترافية. خاصة أن كاوا قادر أعطاني ملاحظات مهمة. معظم الأعمال الفنية التي دعيت للقيام بها كانت كوميدية.

وأفادت الفنانة سروشت أنها شاركت في العديد من سلاسل الأفلام ومسرحية المليونير الذي استمر قرابة أربعة أشهر.

“الاعلام والفن قريبان من بعضهما البعض”

تحدثت سروشت كاميران عن مشاعرها تجاه الاعلام والفن، وقالت: “بالنسبة لي، الاتصال والفن متقاربان للغاية. لقد عملت في الإذاعة لمدة أربع سنوات. لكني لدي شغف أكثر تجاه التمثيل. لقد دعمتني عائلتي كثيرا، وخاصة والدي. كان يقول لي دائما ألا أخاف. حتى الآن، يدعمني زوجي كثيرا ويعمل أيضا في هذا المجال. لدي ابنة تبلغ من العمر 3 سنوات، اسمها كلو، وهي تريد مشاهدة العمل الذي أقوم به”.

وحول أهمية تواصل المخرجين الكرد مع بعضهم، قالت سروشت كاميران: “للأسف، لا يوجد اتصال جيد بين المخرجين الكرد في كردستان وخارج كردستان. ولكن إذا كان هناك اتصال، فهذا شيء جيد جدا. لأنه يمكن إنتاج أفلام رائعة. والسبب في عدم حدوث ذلك هو أنه ليس لدينا ميزانية جيدة حتى نتمكن من القيام بعمل رائع وتوحيد الفنانين وجمع الفنانين من جميع أنحاء كردستان الأربعة.”

“يجب أن يكون للفنانين موقف من القضايا الوطنية”

صرحت الفنانة سروشت كاميران أنه يجب أن يكون للفنانين موقف من القضايا الوطنية، وقالت: “من المهم للغاية أن يكون للفنانين موقف من القضايا الوطنية. لان رسالة الفنانين يتردد صداها في القضايا الوطنية أكثر من رسالة الشخصيات السياسية.”

فيما يتعلق بمسلسلات الأفلام الأجنبية وتأثيرها السيء على المجتمع، قالت الفنانة سروشت كاميران: “إذا كانت هناك ميزانية جيدة، يمكننا القيام بعمل جيد، سنكون قادرين على تدمير تأثير تلك السلسلة من الأفلام التي تحاول تدمير ثقافتنا. يبدو الآن أن حياتنا أشبه بسلسلة من الأفلام التركية. يظهر تأثير سلسلة الأفلام الأجنبية هذه في حياتنا اليومية. يجب أن نحاول الابتعاد عن تأثير هذه السلسلة من الأفلام الأجنبية. يحتاج الفنانون إلى العمل معا ومشاركة أفكارهم ليتمكنوا من القيام بعمل جيد. أتمنى أن نبدأ في فعل أشياء جيدة مع فنانين آخرين. أن نكون قادرين على إخراج سلسلة من الأفلام الكردية والارتقاء بها إلى مستوى الأفلام العالمية”.

 

شارك هذا الموضوع على