ضربات إيرانية جديدة ضد جماعات كردية معارضة في العراق

تعرضت مواقع تابعة للمعارضة الإيرانية الكردية في إقليم كردستان العراق الثلاثاء لقصف إيراني جديد بالصواريخ والطائرات المسيرة بعد يومين من هجوم مماثل ضد هذه الجماعات التي تتّهمها طهران بإثارة الشغب في إيران.

وهذه الضربة الثالثة في أقل من أسبوعين ضد هذه الفصائل.

وشنّت إيران ليل الأحد الاثنين ضربات استهدفت فصائل معارضة كرديّة إيرانيّة متمركزة في كردستان العراق أدت إلى مقتل أحد عناصرها.

والثلاثاء مجددا، أعلنت وكالة تسنيم للأنباء أن القوات البرية للحرس الثوري شنت “سلسلة جديدة من الهجمات ضد الجماعات الإرهابية” في كردستان العراق.

ونقلت وكالة “تسنيم” عن قائد القوات البرية للحرس الثوري العميد محمد باكبور قوله “تم اليوم استهداف وتدمير مقار وقواعد زمرة باك الانفصالية (حزب كردستان الحر) والتي لعبت دورا في دعم أعمال الشغب والاضطرابات الأخيرة في شمال غرب البلاد، بصواريخ دقيقة ونقطوية”.

وأضاف “إن هجمات قوات حرس الثورة الاسلامية ستتواصل حتى إزالة التهديد ونزع سلاح الزمر الارهابية”.

وتم استهداف “باك” على محيط ألتون كوبري الخاضعة لسيطرة البيشمركة، القوات العسكرية لإقليم كردستان العراق، وتعد إحدى المناطق المتنازع عليها بين الإقليم وحكومة بغداد.

وقال الناطق باسم هذا الفصيل خليل نادري لوكالة فرانس برس “اتخذنا احتياطاتنا وأخلينا المباني ولم تقع إصابات”.

وفي 14 تشرين الثاني/نوفمبر، خلّف قصف صاروخي وضربات شنّتها إيران بطائرات مسيّرة ضد المعارضة الكرديّة الإيرانيّة قتيلًا وثمانية جرحى في كردستان العراق الذي شهد ضربات مماثلة في 28 أيلول/سبتمبر.

المصدر: أ ف ب

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/OBRRx

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة