الخميس, مايو 30, 2024

معرض أربيل الدولي للكتاب يختتم نسخته الـ 16

القسم الثقافي

اختتمت فعاليات معرض أربيل الدولي للكتاب بنسخته السادسة عشرة في الـ 27 من شهر نيسان الجاري، وذلك بالتعاون بين مؤسسة المدى للإعلام والثقافة والفنون مع وزارة الثقافة والشباب في إقليم كردستان.

وبحسب الموقع الرسمي للمعرض حمل الأخير شعار “اقرأ .. ذكاؤك ليس اصطناعيا” وشارك فيه اكثر من 300 دار نشر من دول مختلفة. تم عرض ما يقارب مليون ونصف المليون عنوان.

في اليوم الختامي وفق تقرير نشره الموقع الرسمي للمعرض، كان صوت “الشريط اللاصق” مسيطراً حيث يضب اصحاب دور النشر ما تبقى من كتبهم، معلنين انتهاء نسخة من معرض أربيل للكتاب، بانتظار قدوم نسخة أخرى في العام المقبل.

أيضاً جرى تكريم المتطوعين الذين كانوا جنوداً مجهولين، طيلة ايام المعرض يقومون بمهام عدة، يدلّون فيها الزوار على دور النشر التي يقصدونها، يوزعون الملصقات الخاصة واشياء واشياء، حيث انتهت رحلتهم مع هذه النسخة بصورة تذكارية على المسرح الرئيس في القاعة.

اليوم الأخير، أيضاً شهد إقامة ندوات عدة، والبداية كانت من ندوة لجامعة صلاح الدين بعنوان الأبعاد البيئية للتغيرات المناخية في إقليم كوردستان وتحدث بها أ.د سليمان عبد الله إسماعيل، أ.م.د تحسين عبد الرحيم عزيز، أ.م.د هونر عبد الله كاكا محمد وإدارة الفعالية: أ.م.د نادية طلعت سعيد.

فيما الندوة التي تلتها، كانت من تنظيم وزارة الثقافة والشباب في إقليم كردستان بعنوان المكونات والتعايش السلمي في كردستان وتحدث بها د. خيري بوزاني مستشار في رئاسة إقليم كردستان، أمير عثمان مولود / مدير عام في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، صفاء ثامر ممثل جمعية الصابئة المندائيين وإدارة الندوة الإعلامي المختص في علم النفس رفيق حنا.

الفعالية الثالثة، اقيمت في الساعة الرابعة، من قبل وزارة الثقافة والشباب في إقليم كردستان أيضا وكانت أمسية شعرية للشعراء، خوناف أيوب، زكريا حميد، نوري بيخالي، بيتو زهير، زيرفان تمو.

وإدارة الأمسية كانت للكاتب وممثل وزارة الثقافة آزاد ارتاش ، كما كان هناك حديث عن خصائص الموسيقى الكردية وتحدث بها، نهرو زاكروس رئيس تحرير مجلة كردستان ، وزانا جبلي فنان وملحن، د. هيوا طلعت عارف – أستاذ قسم الموسيقى في كلية الفنون الجميلة بجامعة صلاح الدين، وادارة الندوة كانت لهلدير محي الدين صادق.

آخر الندوات كانت تقديم وتوقيع كتاب “مقبرة القناديل” رواية شعرية للشاعر الكردي شيركو بيكس، من الإصدارات الجديدة لدار المدى، وتحدث بها الكاتب والمترجم: هيوا عثمان، الكاتب والروائي العراقي علي بدر، وادار الندوة د. أحمد الظفيري.

سبق ذلك تواجد هيوا عثمان في جناح دار المدى للثقافة والفنون داخل معرض أربيل الدولي للكتاب، حيث وقع نسخا من الكتاب للقراء.

الختام كان في امسية فنية للفنانين “رياض عثمان وفاتن محمد”، في مسرح الباحة الخارجية، حيث جرت هذه الامسية بالتعاون مع معهد غوته الالماني.

وتضمن المعرض، فعاليات متنوعة وعديدة على مدار أيامه الـ11، منها ندوات حوارية وحفلات توقيع الكتب وأمسيات موسيقية ومبادرات فنية.

وقدمت إدارة المعرض خصومات على شراء الكتب تصل إلى أكثر من 50‌%، بهدف تشجيع المواطنين على القراءة والمطالعة.

 

شارك هذا الموضوع على