الإثنين, مايو 20, 2024

وفاة الشاعر والسياسي الكردي كامل ژير

القسم الثقافي

جواد ملا

توفي الشاعر والسياسي الكوردي الكبير المحامي كامل ژير في صباح يوم 30-4-2024 رحمة الله عليه وأسكنه فسيح جناته.
لقد أحزنني وآلمني جدا الخسارة الكبرى بوفاة آخر العظماء السبعة الذين أسسوا منظمة كاژيك في العام 1959 أستاذي والشاعر والقائد القومي الكبير وأخي الكبير المحامي كامل ژير من مواليد السليمانية عام 1934.
لقد تعلمت من الرفيق كامل ژير النضال القومي الكوردي الحقيقي من أجل حرية الكورد وإستقلال كوردستان كما جاء في مبادئ تنظيم كاژيك وكان لي شرف الإنتماء إليه في العام 1969.
لقد انتسبت إلى كاژيك على يد أحد العظماء السبعة د. جمال نبز عام 1969 بمدينة برلين كما إلتقيت أول مرة بالرفيق كامل ژير في مدينة برلين أيضا في العام 1970.
إلا أن لقائي الثاني بالرفيق كامل ژير كان بمدينة السليمانية في العام 1972 هو اللقاء التنظيمي فيما بين جنوب وغرب وشمال كوردستان للتنظيم المجيدة كاژيك.
لقد كان بيني وبين الرفيق كامل ژير الكثير من المواقف والأحداث وفيما يلي بعضها:
1. في العام 1972 حينما رجعت من جنوب كوردستان وبعد أن حضرت مؤتمر طلبة كوردستان في مدينة السليمانية وإلتقيت مع الجنرال مصطفى البارزاني في ديلمان في جبال قنديل، أخبرني العزيز عزت آغا ديركي في إنه وأكرم جميل باشا في دمشق و (زيا خان) ضياء الدين شرفخان البتليسي المقيم في بيروت يرغبون في زيارة الجنرال مصطفى البارزاني وكنت على علاقة جيدة معهم وأعرف نضالهم وثلاثتهم كانت المحاكم التركية قد حكمت عليهم بالاعدام. بالإضافة إلى أن عزت أغا من زعماء عشيرة الديركي مازي وضياء الدين من سلالة شرفخان البتليسي المؤرخ الكوردي الشهير وأكرم بك من عائلة جميل باشا الدياربكري الشهيرة بوطنيتها… فقلت له لماذا لا تتصلون مع الحزب الديمقراطي الكوردي في سورية فهو على علاقة جيدة مع الحزب الديمقراطي الكوردستاني في العراق لترتيب الزيارة، فإجابني بما يلي: إني وأكرم بك وزياخان لا نثق بالأحزاب وبل إن الأحزاب الديمقراطية الكوردية لا ترغب في أن تكون لنا علاقة مع الجنرال بارزاني… فقلت له فهمت إن معاناتكم كمعاناتي مع الأحزاب الديمقراطية التي تناضل بعكس ما يهدف إليه الشعب الكوردي في الحرية والإستقلال، وعليه إني على إستعداد لمساعدتكم وحينما تقررون الذهاب لزيارة الجنرال بارزاني فإني أرتب لكم ذلك…
حينما كنت في السليمانية أخبرني الرفيق فريدون علي أمين أحد العظماء السبعة الذين أسسوا كاژيك بمدينة السليمانية عام 1959 في أنه على علاقة جيدة مع الجنرال بارزاني الذي كان يستقبله كممثل لمنظمة كاژيك… وبنفس الوقت أخبرني في أن تكون هذه العلاقة طي الكتمان لأن الأعداء وجواسيسهم كثيرون.
وفيما بعد اتصل بي عزت آغا وقال لي في إنهم جاهزون للسفر فأعطيته إسم الرفيق كامل ژير، مع إني أعرف الكثير من أعضاء منظمتنا في جنوب كوردستان إلا أن الرفيق كامل ژير كان المسؤول الأول تنظيميا، لذا أخبرت عزت آغا في أن لا يعلم أحدا في إنك تتصل بالرفيق كامل ژير، الذي سيقوم بترتيب زيارتكم للجنرال بارزاني عن طريق الرفيق فريدون علي أمين ووعدني بذلك.
2. لقد حضرت جميع الندوات التي أقامها الرفيق كامل في كل من ألمانيا وبريطانيا.
3. شارك الرفيق كامل في أعمال المؤتمر الوطني الكوردستاني الخامس الذي عقدته بمدينة لندن في 30-7-2005. الذي صوت بالأكثرية على أن يكون الرفيق كامل رئيسا للمؤتمر الوطني الكوردستاني في جنوب كوردستان.
4. أصدرت بيانا مشتركا مع الرفيق كامل ژير والرفيق المهندس بروسكا ابراهيم حول مسألة الإستفتاء من أجل استقلال جنوب كوردستان.
5. وقعنا عدة رسائل سوية ووجهناها إلى الرئيس مسعود بارزاني في عدد من المناسبات فيما يخص مستقبل جنوب كوردستان.
لقد كان الرفيق كامل ژير رحمه الله، قوميا كورديا من الطراز الأول كرفاقه العظماء السبعة الذين أسسوا كاژيك وهم: كامل ژير وجمال نبز وفايق عارف وإحسان فؤاد وأحمد هردي وفريدون علي أمين وعبد الله جوهر.
رحمة الله عليهم وأسكنهم فسيح جناته ألهم أهله ورفاقه الصبر والسلوان على فراقه، ولا حول ولا قوة إلا بالله.
صورة العظماء السبعة الذين أسسوا كاژيك:

شارك هذا الموضوع على