الإثنين, مايو 20, 2024

صواريخ من العراق تستهدف قاعدة أمريكية في شمال شرق سوريا

أخباررئيسيروج آفا وشمال شرق سوريا

استهدفت فصائل عراقية موالية لإيران مساء الأحد قاعدة أمريكية في شمال شرق سوريا بالطيران المسير والصواريخ.

وقال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن كان هناك استهدافان، مسيّرة حاولت استهداف قاعدة خراب الجير في محافظة الحسكة، وتصدت لها الدفاعات الجوية الأمريكية، وتطور الأمر إلى استهداف القاعدة بالصواريخ من داخل الأراضي العراقية، ما أدى إلى إرباك القوات الموجودة في القاعدة، وأعادت انتشارها في قواعدها خشية من الاستهدافات الجديدة.

وأوضح عبدالرحمن أن “المليشيات الإيرانية في إعادة الانتشار وتموضع مستمر، ولن تتخلى عن مناطق سيطرتها، ولن تنسحب إلا إذا كان هناك تغيير ديمقراطي في سوريا”.

وأكد عبدالرحمن أن لدى إيران “مشروع في شرق الفرات، وتخلق الفتن من مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية”.

إلى ذلك نفت كتائب حزب الله العراقية، إصدار بيان تعلن فيه “استئناف الهجمات على القوات الأمريكية”، وفق ما ذكرت، الإثنين، في بيان نشرته على تطبيق تلغرام، ونقلته وكالة “رويترز”.

جاء النفي بعد ساعات من تعميم بيان آخر من مجموعات يعتقد أنها تابعة للفصيل المسلح، يتضمن الإعلان عن استئناف الهجمات بعد نحو 3 أشهر من تعليقها.

وكتائب حزب الله العراقية هي جزء من قوات الحشد الشعبي، وهي جماعات متحالفة مع إيران، واعتادت على مهاجمة القوات الأمريكية في المنطقة، وحاولت استهداف إسرائيل منذ اندلاع حرب غزة.

وخلال الشتاء نفذت فصائل مسلحة موالية لإيران عشرات عمليات الإطلاق الصاروخية والضربات بطائرات بلا طيار ضد القوات الأميركية المنتشرة في الشرق الأوسط. وقالت قوات الأمن العراقية في بيان إنها باشرت “عملية بحث وتفتيش واسعة” عن المنفذين مساء الأحد في محافظة نينوى شمالي العراق على الحدود مع سوريا.

وتحدث البيان عن “عناصر خارجة عن القانون استهدفت بالساعة 21.50 (18,50 ت غ) من اليوم الأحد، قاعدة للتحالف الدولي بعدد من الصواريخ في عمق الأراضي السورية” مضيفا “عثرت قواتنا الأمنية على العجلة التي انطلقت منها الصواريخ وقامت بحرقها”.

وكالات

 

شارك هذا الموضوع على