الجمعة, مايو 24, 2024

بافل طالباني يندد بالهجوم على مطار عربت.. الكُرد كانوا في طليعة مواجهة الإرهاب

أخباركردستان

السليمانية، إقليم كردستان (كورد أونلاين) – أدان بافل جلال طالباني، رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني، بشدة الهجوم الذي تعرض له مطار عربت الزراعي في السليمانية، والذي أسفر عن استشهاد ثلاثة من عناصر قوات مكافحة الإرهاب الكردية، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وقال طالباني في بيان له: “ندين بشدة، الهجوم الإرهابي على مطار عربت الزراعي في السليمانية والذي أدى إلى استشهاد وإصابة ستة من البيشمركة الأبطال لمكافحة الإرهاب في كردستان”.

وأضاف طالباني: “إن هذه العملية الإجرامية هي انتهاك فاضح لحدود الإقليم والعراق وتأتي ضمن المؤامرات التي تستهدف تخريب أمن واستقرار إقليم كردستان ومنطقة السليمانية بشكل خاص”.

ودعا طالباني الأطراف السياسية في الإقليم إلى مواجهة معا المخاطر والتحديات الأمنية وتحمي كردستان من الأعداء والمغرضين.

وطالب طالباني الحكومة العراقية إلى تحمل مسؤولياتها الدستورية والوطنية في حماية أرض وسماء العراق بما فيه كردستان وأن لا يسمح بحدوث هذه الخروقات بعد الآن.

كما دعا طالباني جميع أصدقائنا ودول العالم وكل الأحرار إلى موقف جاد والتضامن معنا لوقف هذه الهجمات الإرهابية.

وختم طالباني بيانه بالقول: “مواطني كردستان الأعزاء بعون الله تعالى وبعونكم سنتغلب معا على هذا الوضع وسنؤمّن بوحدتنا الاستقرار في إقليمنا وسنواجه جميع التحديات”.

كما أدانت بعثة الأمم المتحدة في العراق (اليونامي) الهجوم وأكدت اليونامي في بيان لها: “ضرورة أن تتوقف الهجمات التي تنتهك السيادة العراقية بشكل متكرر”. وقال البيان: “إن معالجة الشواغل الأمنية يجب أن تتم من خلال الحوار والدبلوماسية، وليس من خلال الضربات”.

وتعرض مطار عربت الزراعي في السليمانية، بعد ظهر اليوم الاثنين 18 سبتمبر 2023، إلى قصف عن طريق طائرات بدون طيار، ما أدى إلى مقتل ثلاثة من عناصر قوات مكافحة الإرهاب الكردية، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وأصدرت المديرية العامة لمكافحة الإرهاب في إقليم كردستان (CTG) بياناً، نددت فيه بالهجوم، ووصفته بأنه “جريمة إرهابية”. وأكدت المديرية أنها بدأت تحقيقات دقيقة حول الهجوم، وأنها ستلاحق مرتكبيه.

ويأتي الهجوم على مطار عربت الزراعي في وقت تعاني فيه المنطقة من تصاعد التوترات الأمنية.

شارك هذا الموضوع على