تصعيد تركي – روسي شمال سوريا وسقوط العشرات من المدنيين ضحايا القصف والغارات

صعدت كل من تركيا وروسيا قصفهم للمدن في شمال شرق وشمال غرب سوريا وذلك عقب انتهاء القمة التي جمعتم في مدينة سوتشي الروسية.

المدفعية التركية قصفت منذ صباح اليوم الثلاثاء القرى والبلدات (سيكركا، تل زيوان، السلماسة، الدبس، هوشان، خالدية، سرمساخ الفوقاني، ديرونا آغي، الدشيشة، الكوزلية، ديرونا قلنكا، كيل حسناك، شلهومية، دكري، روتان، قرية مزكفت، كنيسة مار جرجس للسريان في قرية محركان، فقيرة، عرادة، الأسدية) كما استهدفت طائرة مسيّرة تركية منطقة تقع خلف مشفى جيان – كوفيد 19 شمال مدينة القامشلي بالقرب من الحزام الشمالي للمدينة وسط أنباء عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين.

القصف تسبب باستشهاد مواطن مهجر من قرية السيباطية شمال غرب تل تمر يدعى إبراهيم محمد الهشي 55 عاماً، وإصابة آخرين بجروح عرف منهم: “حلبجة رشيد 33 عاماً، وآرين عبد العزيز الحسن 38 عاماً، والأطفال: محمد صالح 12 عاماً، ميران صلاح 10 أعوام، ايلان صلاح 5 أعوام، بلند محمد شمس الدين 16 عاماً، رودي صبري البالغ من العمر 30 عاماً”

بالمقابل كثفت روسيا قصفها لعدة قرى وبلدات خاضعة لسيطرة جماعات مسلحة تدعمها تركيا، وشمل القصف المدفعي جبل الأربعين الشرقي ومعارة النعسان في ريف إدلب وبلدات البارة ودير سنبل والنيرب وسان، بالإضافة إلى ذلك استهدف محيط بلدة كنصفرة في جبل الزاوية و كفر تعال غربي حلب.

المصدر: مركز توثيق الانتهاكات في شمال سوريا

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/7vOUE

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة