صحيفة: أردوغان لا يستبعد الاتصال بالأسد لمحاربة واستبعاد وحدات حماية الشعب “الكردية” من أي مفاوضات

x-default-2

لم يستبعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إمكانية إجراء اتصالات في المستقبل مع الرئيس السوري بشار الأسد لمحاربة واستبعاد مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي PYD ووحدات حماية الشعب YPG من أي مفاوضات تجري في سوريا وقال أردوغان ” الأسد أيضا يعارض مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي”.

ونقلت صحيفة (حريت) اليومية ووسائل إعلامية أخرى، الجمعة، تصريح لأردوغان أدلى به للصحفيين على متن طائرته لدى عودته من مؤتمر حول سورية في روسيا، حيث قال: “إن أبواب السياسة، كما تعلمون، مفتوحة دوما حتى اللحظة الأخيرة”.

وأضاف أنه لن يكون من الإنصاف “أن نقول إن هذه القضية لن تسفر عن شيء، ونرفضها مسبقا”.

وشدد أردوغان على أن بلاده لم تبادر حتى الآن بأي اتصالات مع الأسد بما في ذلك عبر وسطاء. وأشار إلى أن الرئيس بوتين يدرك مدى حساسية موضوع (YPG) بالنسبة لتركيا. وقال إنه علم بعدم رغبة الأسد بمشاركة YPG في المفاوضات ” وهذا ليس مستغربا”.

وانتقد الرئيس التركي مجددا الولايات المتحدة لزيادة وجودها العسكري في سوريا وأشار إلى أن واشنطن تزوّد القوات الكردية هناك بالسلاح وتدعم YPG بالكوادر.

وقال:” ما هي خططهم (الولايات المتحدة)؟ ماذا يريدون أن يفعلوا؟ ، دعونا نستمع لهم “. ونوّه بأنه يود مناقشة هذه المسألة في المستقبل القريب خلال اتصال هاتفي مع الرئيس دونالد ترامب.

وأضاف أردوغان أنه تمت في قمة سوتشي مناقشة  مسألة عقد مؤتمر الحوار الوطني في سوريا. وقال: “نحن، الدول الثلاث ستقرر من الذي سيدعى إلى المؤتمر. تم تشكيل لجنة من قبل وزارات الخارجية في الدول الثلاث وستجري مقدما المشاورات اللازمة ونتوقع أنه ستوجه الدعوة لكل المجموعات والفصائل في سوريا”. وشدد على عدم تغير موقف بلاده من “حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب”
وأضاف أن الأسد أيضا يعارض مشاركة حزب الاتحاد الديمقراطي.
المصدر: وكالات

رابط مختصر للمقالة: http://kurd.ws/2pkL7

تابعنا على أخبار جوجل

متابعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *